البيت الأبيض: أعضاء الكونغرس بدوا كـ«تلاميذ ابتدائية» في تناولهم لـ«جاستا»

وصف البيت الأبيض أعضاء الكونجرس الأمريكي في تناولهم لقانون «العدالة ضد رعاة الإرهاب»، بتلاميذ في المدرسة الابتدائية.

وقال «جوش إرنست»، المتحدث باسم البيت الأبيض، في مؤتمر صحفي، «من الصعب القول إنهم كانوا غير مدركين لعواقب تصويتهم، ولكن حتى لو كانوا كذلك، ما هو صحيح في المدرسة الابتدائية هو صحيح في كونجرس الولايات المتحدة».

وأضاف «الجهل ليس عذرا، لا سيما عندما يتعلق الأمر بأمننا القومي، وسلامة وأمن دبلوماسيينا وجنودنا».

والأربعاء الماضي، رفض «مجلس النواب» الأمريكي بأغلبية كاسحة «الفيتو» الذي استخدمه الرئيس الأمريكي، «باراك أوباما»، ضد مشروع القانون الذي يتيح لأقارب ضحايا هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 بمقاضاة السعودية في أول إسقاط لفيتو رئاسي خلال فترة حكم «أوباما».

وتعد المصادقة على هذا القانون ضربة لـ«أوباما»، الذي حاول التصدي له باستخدام «الفيتو»، وللسعودية إحدى أقدم حلفاء الولايات المتحدة في العالم العربي.

وسبق أن هددت السعودية ببيع سندات خزانة وأصول أخرى بالولايات المتحدة قيمتها 750 مليار دولار حال إقرار هذا التشريع.

وكان 15 من بين 19 شخصا خطفوا الطائرات التي نفذت هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001 سعوديين.

ووفقا لما ذكرته وكالة «بلومبرغ» الأمريكية، أول أمس الأربعاء، نقلا عن مصادر مطلعة، فإن السعودية قد تؤجل طرح أول إصدار لسندات دولية بسبب إقرار هذا التشريع .

وأوضح مصدران طلبا عدم الإفصاح عن هويتهما، أن إقرار التشريع قد يؤدي لإحجام بعض المستثمرين عن شراء السندات، الذي كان من المفترض طرح الشهر المقبل، وشمل اقتراض 10 مليارات دولار على الأقل من الأسواق الدولية.