التحالف العربي بقيادة السعودية يستعيد منفذا حدوديا من الحوثيين

تمكنت قوات يمنية موالية للرئيس «عبد ربه منصور هادي»، من استعادة منفذ حدودي في محافظة «صعدة»، معقل المتمردين الحوثيين.

وقدم طيران التحالف العربي بقيادة «السعودية»، دعما جويا للقوات الموالية لـ«هادي»؛ للسيطرة على منفذ «البقع» الحدودي، بحسب فرانس برس «أ ف ب».

وأفادت مصادر موالية للتحالف وأخرى من «المقاومة الشعبية»، أن العملية انطلقت من داخل الأراضي السعودية.

وكان طيران التحالف العربي بقيادة «السعودية»، قصف معسكراً تدريبياً تابعاً للمتمردين الحوثيين، بمحافظة «حجة» شمال غربي اليمن، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، دون تحديد عددهم، بحسب وكالة أنباء «الأناضول».

وقال شهود عيان، الأربعاء، إن قتلى وجرحى سقطوا جراء قصف التحالف معسكراً تقيمه الجماعة في منطقة الهزاهيز بمديرية بني قيس التابعة لمحافظة «حجة» التي يسيطرون عليها.

يأتي ذلك بعد نحو يومين من دعوة زعيم المتمردين الحوثيين «عبدالملك الحوثي»، أنصاره إلى النفير العام للقتال، خصوصاً على مناطق الشريط الحدودي مع السعودية.

وتصاعدت وتيرة المواجهات بين الحوثيين وقوات موالية للرئيس اليمني السابق «علي عبدالله صالح» من جهة، والقوات الحكومية مسنودة بالتحالف العربي من جهة أخرى في مناطق الحدود مع السعودية، فيما يكثف الحوثيون هجومهم الصاروخي على مناطق داخل المملكة.

وبدأ التحالف عملياته في اليمن نهاية آذار/مارس 2015، ومكن القوات الموالية لـ«هادي» من استعادة السيطرة على خمس محافظات جنوبية. إلا أن المتمردين لا يزالون يسيطرون على مناطق واسعة في الشمال والوسط، إضافة إلى أجزاء كبيرة من الساحل الغربي لليمن.

وأدى النزاع الدائر في اليمن إلى مقتل أكثر من 6800 شخص ثلثاهم تقريباً من المدنيين، ونزوح ثلاثة ملايين شخص على الأقل، منذ آذار/مارس 2015، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات