«التحالف العربي» يعلن إنقاذ مدنيين بعد استهداف «الحوثيين» سفينة مساعدات إماراتية

أعلنت قيادة قوات «التحالف العربي» لدعم الشرعية في اليمن، أنها قامت بعملية إنقاذ لركاب مدنيين بعد استهداف الميليشيات الحوثية للسفينة المدنية (سويفت) التابعة لشركة الجرافات البحرية الإماراتية التي كانت في إحدى رحلاتها المعتادة من وإلى مدينة عدن لنقل المساعدات الطبية والإغاثية وإخلاء الجرحى والمصابين المدنيين لاستكمال علاجهم خارج اليمن.

وذكرت قيادة التحالف في بيان أن هذه العمليات مؤشر خطير يؤكد توجه الميليشيات لتنفيذ عمليات إرهابية تستهدف الملاحة الدولية المدنية والسفن الإغاثية في باب المندب، مشيرة إلى أن قوات التحالف الجوية والبحرية باشرت عمليات مطاردة واستهدفت الزوارق التي نفذت الهجوم.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة الإماراتية أعلنت تعرض إحدى سفنها المؤجرة، صباح اليوم السبت، لحادث في باب المندب أثناء رحلة العودة من مهمتها المعتادة قادمة من عدن دون وقوع أية إصابات.

وقالت القوات في بيان لها إنه يجري التحقيق لمعرفة أسباب وملابسات الحادث.

ويشارك مئات الجنود الإماراتيون في «التحالف العربي» بقيادة السعودية ضد «الحوثيين» الذين يسيطرون على العاصمة صنعاء، كما يشارك جنود إماراتيون أيضا في تدريب القوات اليمنية في ميناء عدن للمساعدة في إعادة إعمار البلاد.

وقال «الحوثيون» في بيان: «إن قواتهم دمرت سفينة تابعة للجيش الإماراتي كانت تتقدم صوب ميناء المخا في البحر الأحمر».

ونقلت «وكالة أنباء سبأ» التابعة لـ«الحوثيين»، عن مصدر عسكري قوله: «القوة الصاروخية استهدفت البارجة العسكرية اﻹماراتية أثناء محاولتها التقدم باتجاه سواحل المخا، ودمرت بالكامل».

المصدر | الخليج الجديد + متابعات