«التحالف العربي» يعلن انتهاء الهدنة في اليمن دون تمديدها

قال المتحدث باسم قوات «التحالف العربي» لدعم الشرعية في اليمن، اللواء «أحمد عسيري»، إن الهدنة التي أعلنها التحالف لمدة 48 ساعة باليمن قابلة للتمديد بشرط التزام «الحوثيين» بها قد انقضت، اليوم الاثنين، دون تمديد بسبب عدم احترام الميليشيات لشروطها.

وكان «عسيري» صرح أمس الأحد، بأن عدد الخروقات التي ترتكبها قوات «الحوثي» والرئيس المخلوع «علي عبدالله صالح» لوقف إطلاق النار المقرر لمدة 48 ساعة باليمن تجاوز الحصر، مؤكدا أن التحالف يعلم بشكل فوري كافة الأطراف الدولية بالوضع القائم.

وأكد أن القوات ترد على مصادر النيران لحماية المدنيين، متوقعا ألا تتمدد الهدنة بعد انتهائها بحال استمر الوضع القائم.

وقال «عسيري» حول الوضع الميداني في اليمن، أمس الأحد: «ما عدنا نحصي الخروقات فقد باتت تتجاوز الحصر، اليوم اعترضنا صاروخين باليستيين باتجاه مركز قيادة القوات بمأرب، واعترضنا 3 السبت، والتالي نحن أمام 5 صواريخ باليستية خلال وقف إطلاق النار، أي أنه لا يمكننا الحديث عن وجود هدنة على الأرض».

وتابع «عسيري»: «التحاف العربي استجاب لرغبة الحكومة اليمنية والمجتمع الدولي وأعلن الهدنة، ولكن أية هدنة دون وجود مراقبة على الأرض غير مجدية لأننا أمام ميليشيات مسلحة».

وأكد «عسيري» وضع التحالف لكافة القوى الدولية في أجواء ما يجري على الأرض منذ إعلان الهدنة قائلا: «لقد أعلمنا أمريكا وبريطانيا، وهما على رأس الجهات الراعية لهذه الهدنة، وكذلك مجموعة 18 والأمم المتحدة بالوضع الميداني والخروقات لحظة بلحظة على الأرض وكل المعلومات حول الأحداث تصل إليهم عبرنا بشكل فوري».

ولفت «عسيري» إلى أن قوات التحالف ترد على مصادر النيران بشكل منسجم مع بيانها الذي أعلنت فيه التهدئة قائلا: «الرد الميداني متوفر على مصادر النيران وإلا سيكون معنى ذلك أننا تخلينا عن حماية المدنيين وكذلك عن حماية القوات التي ندعمها على الأرض وتركناها تحت وطأة هجمات الميليشيات».

وكانت طائرات «التحالف العربي» قد شنت، صباح اليوم الاثنين، سلسلة من الغارات على العاصمة اليمنية صنعاء، وذلك قبيل ساعات من انتهاء الهدنة.

ونقلت وكالة «رويترز» عن سكان محليين، إن الطائرات قصفت قواعد عسكرية في جبل مطل على المدينة وهزت قوة الانفجارات المباني في عدة أحياء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات