«التحالف العربي» يقبل بنتائج التحقيق في حادثة صنعاء ويعرب عن أسفه لأسر الضحايا

أعلنت قيادة قوات «التحالف العربي» لإعادة الشرعية في اليمن، أنها اطلعت على نتائج التحقيق في حادثة القاعة الكبرى بصنعاء التي أعلنها فريق التحقيق المشترك لتقييم الحوادث في اليمن.

وأكدت قيادة التحالف أنها تقبل ما خلصت إليه النتائج وقد بدأت فعليا باتخاذ الإجراءات اللازمة لتطبيق ما ورد من توصيات.

وأعربت قيادة التحالف عن أسفها لهذا الحادث غير المقصود وما نتج عنه من آلام لأسر الضحايا، الذي لا ينسجم مع الأهداف النبيلة للتحالف وعلى رأسها حماية المدنيين وإعادة الأمن والاستقرار لليمن.

وقد أعلن الفريق المشترك لتقييم الحوادث إن معلومات مغلوطة كانت وراء حادثة القاعة الكبرى في صنعاء التي راح ضحيتها 140 قتيلا، السبت الماضي، نتيجة قصف جوي نفذته طائرات «التحالف العربي» الذي تقوده السعودية لمساندة الشرعية في اليمن.

وأوضح بيان أصدره فريق التحقيق الذي شكله التحالف أن رئاسة الأركان العامة في اليمن قدمت معلومات مغلوطة إلى مركز توجيه العمليات الجوية اليمنية كانت تفيد بوجود قيادات حوثية مسلحة في موقع محدد بصنعاء، فقام مركز توجيه العمليات الجوية اليمنية بتنفيذ العملية دون إذن من قيادة قوات التحالف.

وأضاف البيان أنه بسبب عدم الالتزام بالتعليمات وقواعد الاشتباك، فقد تم استهداف الموقع بشكل خاطئ مما أسفر عن خسائر بين المدنيين، وعليه فقد أوضح الفريق أنه يجب اتخاذ إجراءات قانونية بحق من تسبب في الحادثة، وتعويض المتضررين.

وقال الفريق إنه مازال يحلل التقارير التي تشير إلى قيام أطراف أخرى في موقع الحادثة باستغلال ما جرى لرفع عدد الضحايا، كما أشار إلى أن قوات التحالف ستراجع تطبيق قواعد الاشتباك المعتمدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات