«التحالف» يعيد فتح مطار صنعاء والجيش اليمني يسيطر على زنجبار وجعار

أعلنت قيادة قوات «التحالف العربي» أنها ستعيد فتح مطار صنعاء الدولي للرحلات الجوية التابعة لـ«الأمم المتحدة» والمنظمات الإنسانية الدولية الأخرى بدءا من اليوم الاثنين بعد إغلاقه خمسة أيام.

وأوضح التحالف أن تعليق الرحلات الجوية في الفترة من 9 إلى 15 أغسطس/آب الجاري كان من أجل سلامة وأمن موظفي المساعدات الإنسانية.

وطلبت قيادة التحالف في بيان إشعارها مقدما بجميع الرحلات، وسيكون ذلك مشروطا بوضع العمليات العسكرية في حينه لأجل سلامة العاملين في المجال الإنساني.

وأشار إلى أنه تلقى خلال هذه الفترة 12 طلبا لم يتضمن أي منها مواد إغاثية أو إنسانية وإنما كانت لنقل موظفي المنظمات الدولية.

من جهة أخرى وصل الفريق الركن علي محسن الأحمر نائب الرئيس اليمني إلى محافظة مأرب شمال شرقي اليمن صباح الأحد.

إلى ذلك، شنت طائرات «التحالف العربي» ثلاث غارات على مواقع لميليشيا «الحوثي» وقوات الرئيس المخلوع «علي عبدالله صالح» في جبل ابن عقيل بمديرية عسيلان في محافظة شبوة (جنوب شرق البلاد).

من جهة أخرى، أحكم الجيش التابع للحكومة اليمنية، أمس الأحد، قبضته على مدينة جعار، ثاني أكبر مدن محافظة أبين (جنوب) بعد ساعات من إعلانه السيطرة على مدينة زنجبار عاصمة المحافظة، بحسب سكان محليين.

وأفاد السكان بأن مدرعات وعربات عسكرية تابعة للجيش اليمني، توغلت في شوارع جعار، دون مقاومة تذكر من عناصر تنظيم «القاعدة».

وفي وقت سابق أمس الأحد، تمكنت وحدات من الجيش مسنودة بـ«المقاومة الشعبية» الموالية للرئيس «عبدربه منصور هادي» من الدخول إلى زنجبار، والسيطرة عليها بعد طرد عناصر التنظيم، بحسب سكان محليين.

وتعد جعار المعقل الرئيسي لـ«القاعدة» في أبين، وهي ثاني أكبر مدن المحافظة بعد العاصمة زنجبار، وسبق أن غير التنظيم اسمها إلى وقار وأقام فيها محاكم للقضاء، وشهدت تنفيذ عدد من الأحكام.

وفي تعليقه على استعادة المدينتين، قال محافظ أبين «الخضر السعيدي»: «منذ ثلاثة أيام تم الإعداد والتجهيز للعملية، التي نفذت اليوم بيسر وسهولة، ودون وقوع ضحايا في صفوف الجيش والمواطنين، نتيجة الخطة المحكمة التي أعدت بالتعاون مع القادة العسكريين في دول التحالف العربي».

وأضاف «السعيدي» أن كل الملفات الشائكة المتعلقة بتردي الخدمات بما فيها الكهرباء والماء والطرقات وإعادة الأعمار، ستتم حلحلتها في القريب العاجل بعد الجلوس مع ممثلين من «الهلال الأحمر» الإماراتي، والذين أبدوا استعدادهم لحل كل تلك المشكلات ومعالجة الأوضاع بصورة عاجلة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول