التحالف يقصف منزلا «طينيا» لـ«إمام» مسجد يمني ويقتله و16 من عائلته

أفاد شاهد عيّان تابع لوكالة «رويترز» البريطانية، بالإضافة إلى مُسعف وأحد السكان بأن 16 شخصاً، على الأقل، من عائلة إمام مسجد يمني، قضوا، صباح اليوم الأربعاء، على أثر قصف جوي على منزل العائلة الطيني شمال اليمن.

وكانت طيران تابع لقوات التحالف بقيادة السعودية قصف بصواريخ سقطت في أعلى منزل الإمام «صالح أبو زينة» بمحافظة صعدة مدنيين ليلفظ الرجل أنفاسه وابناه وأفراد أسرتيهما جميعاً.

وظلت الطائرات تحلق فوق المكان لساعات حتى إن عمال الإغاثة كانوا يخشون التقدم ظهراً، وشعروا بالقلق وهم يستخرجون الجثث من أن يتم قصفهم.

وأظهرت صور ألتقطها أحد مصوريّ، الوكالة السابقة الذكر، المُسعفين وهم ينتشلون جثة لطفل من أسفل أنقاض المنزل المتهدم.

وقال أحد المسعفين من السكان ويدعى «نايف» بأنه الغارة «وقعت في الصباح ولأن المنزل مصنوع من الطين استغرق الأمر حتى الظهر لانتشال الجثث».

وتعد الضربة الأخيرة أحدث سلسلة من ضربات التحالف التي تسعى لتوفير دعم جوي للرئيس اليمني «عبد ربه منصور» في المواجهات الضارية بينه وبين الحوثيين المتحالفين مع إيران، والمسيطرين على جزء لا يستهان به من اليمن منذ عام 2014.

المصدر | الخليج الجديد+رويترز