التحالف يقصف مواقع للحوثيين بصنعاء بعد إطلاق صاروخ باليستي تجاه السعودية

شنّت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات على مواقع للمسلحين الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء، في وقت متأخر من مساء الخميس، وذلك بعد إطلاقهم صاروخاً باليستياً صوب الأراضي السعودية، بحسب شهود عيان وإعلام سعودي.

وقال سكان في صنعاء، إن الغارات استهدفت ألوية الصواريخ في كلية الطيران بشارع الستين، وموقع التموين العسكري في منطقة عصر، ومعسكر جبل عطان، ومواقع في مديرية بني الحارث، شمالي العاصمة.

وذكر السكان أن نحو 6 غارات عنيفة هزت العاصمة، بعد أنباء عن إطلاق الحوثيين صاروخاً باليستياً تم إطلاقه صوب السعودية من تخوم صنعاء، دون الحديث عن خسائر بشرية أو أضرار مادية.

ولم يعلن الحوثيون رسمياً عن إطلاق الصاروخ، لكن قناة «العربية» السعودية، أعلنت أن الدفاع الجوي اعترض في وقت متأخر من مساء الخميس، صاروخاً باليستياً تم إطلاقه من الأراضي اليمنية على منطقة جازان جنوبي المملكة.

ومساء الخميس، حققت القوات اليمنية الحكومية تقدماً جديداً بسيطرتها على مناطق جديدة، شرقي صنعاء، بحسب بيان للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية الموالية للحكومة.

ومطلع أغسطس/آب الجاري، أطلقت القوات الحكومية عملية عسكرية تحت شعار «التحرير موعدنا»، وتمكنت من التوغل في عدد من المناطق التي يسيطر عليها الحوثيين وقوات صالح في مديرية نهم قرب صنعاء.

وفي وقت سابق من يوم الخميس، كشف وزير الخارجية الأمريكي، «جون كيري»، من السعودية، عمّا وصفها بـ«خطة ومنهج جديدين» لحل الأزمة في اليمن، تتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية يشارك فيها الحوثيون، مع انسحابهم من صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة في اليمن إلى طرف ثالث.

وتصاعدت المعارك في معظم الجبهات اليمنية منذ 6 أغسطس/آب الجاري، بالتزامن مع تعليق مشاورات السلام التي أقيمت في الكويت، بين الحكومة، من جهة، و«الحوثيين» وحزب المؤتمر الشعبي العام/ جناح صالح، من جهة أخرى، بعد استمرارها لأكثر من ثلاثة أشهر، دون اختراق جدار الأزمة، وإيقاف النزاع المتصاعد في البلاد منذ العام الماضي.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول