التحضير لثاني اجتماعات مجلس التعاون الاستراتيجي القطري التركي غدا في الدوحة

طالع الخبر على الموقع الأصلي

من المقرر أن يتوجه وزير الخارجية التركي «مولود جاويش أوغلو»، إلى قطر، الثلاثاء المقبل، في زيارة رسمية تهدف إلى الإعداد لعقد الاجتماع الثاني للجنة الاستراتيجية القطرية-التركية المشتركة.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية، أمس الأحد، أن «جاويش أوغلو» سيركز خلال مباحثاته في الدوحة على العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها، إضافة إلى بحث التطورات الدولية والإقليمية الراهنة.

يشار إلى أن زيارة «جاويش أوغلو» إلى الدوحة كانت مقرره يوم الثلاثاء الماضي، إلا أنه تم إرجاؤها بعد وفاة الشيخ «خليفة بن حمد آل ثاني»، جد الأمير الحالي، الشيخ «تميم بن حمد»، وسادس حكام قطر، الأحد الماضي.

وتأتي زيارة وزير الخارجية التركي إلى الدوحة بعد نحو أسبوع من قيام أمير قطر بزيارة إلى إسطنبول، الأحد الماضي، أجرى خلالها مباحثات مع الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» تناولت العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

يذكر أن اللجنة الإستراتيجية القطرية-التركية تم تأسيسها بعد توقيع وأمير قطر و«أردوغان» مذكرة تفاهم مشتركة بهذا الخصوص، بالعاصمة أنقرة، في 19 ديسمبر/كانون الأول 2014.

وعقد الاجتماع الأول للجنة خلال الزيارة التي قام بها الرئيس التركي لقطر مطلع ديسمبر/كانون الأول 2015 واستمرت يومين.

وشهد الاجتماع توقيع 15 اتفاقية لتعزيز التعاون بين أنقرة والدوحة في مجالات مختلفة، كما أعلن «أردوغان» عقب اجتماع اللجنة إلغاء تأشيرات الدخول المتبادلة بين تركيا وقطر.

وتشهد العلاقات القطرية التركية تجانسا وتناغما في رؤية القضايا الإقليمية، وهناك توافق في الرؤى حيال العديد من الأزمات والقضايا، التي تشهدها المنطقة في الوقت الراهن.

وبلغ حجم التبادل التجاري بين تركيا وقطر مليارا و300 مليون دولار العام الماضي، في ظل توقعات بتصاعد هذا الحجم في سياق التعاون المتنامي بين البلدين.

ويبلغ حجم استثمارات الشركات التركية العاملة في قطر نحو 11.6 مليارات دولار، فيما تعد تركيا وجهة اقتصادية مهمة لدولة قطر، حيث تحتل الاستثمارات القطرية في تركيا المرتبة الثانية من حيث حجمها حيث تبلغ نحو 20 مليار دولار، وتتركز تلك الاستثمارات في قطاعات الزراعة والسياحة والعقار والبنوك.

وتأتي قطر على رأس الدول التي دعمت الشعب التركي وحكومته المنتخبة ديمقراطيا، في مواجهة محاولة الانقلاب الفاشلة التي شهدتها البلاد منتصف يوليو/تموز الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول