التضخم في السعودية يرتفع بنسبة 2.6% خلال أكتوبر

ارتفع معدل أسعار المستهلك (التضخم) في السعودي، مقارنة بمماثله في العام الماضي، ليصل إلى 2.6% خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، متراجعاً 0.1% على أساس شهري مقارنة مع سبتمبر/أيلول 2016.

وأوضحت بيانات الهيئة العامة للإحصاء الحكومية السعودية، اليوم الاثنين، أن الرقم القياسي لتكاليف المعيشة، سجل الشهر الماضي 137.8 نقاط، مقارنة مع 134.3 نقاط في الفترة المماثلة من 2015، ومقابل 137.9 نقاط في سبتمبر/ أيلول 2016.

وبحسب البنك المركزي السعودي، تتضافر 3 عوامل لتقليل الضغوط التضخمية في الربع الرابع والأخير من العام الجاري، وهي: ترشيد الإنفاق الحكومي الداخلي، وانخفاض أسعار المواد الغذائية عالمياً، وانخفاض تكلفة الواردات إلى البلاد.

وتوقع المركزي، تراوح التضخم بداية من 3.8%، حتى 4.3% خلال العام الجاري.

ويرجع ارتفاع معدل التضخم السنوي في أكتوبر/تشرين أول الماضي، مقارنة بسنة الأساس في 2007 نتيجة الارتفاعات الخاصة بالأقسام الرئيسية المُكونة له، وعلى قمتها:التبغ، والنقل، والسكن، والمياه، والكهرباء، والغاز وأنواع الوقود الأخرى، والصحة.

أما مسح وكالة «الأناضول» التركية فقد أبرز بلوغ متوسط معدل التضخم خلال العام الماضي 2.2% مقابل 2.7% خلال عام 2014، و3.5 خلال 2013.

وقدرت مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) في تقريرها السنوي في منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي تراجع الضغوط التضخمية الناتجة عن إصلاح أسعار الطاقة الذي أعلنت الحكومة عنه بداية من بداية عام 2016.

المصدر | الخليج الجديد+الأناضول