«التعاون الخليجي» يرفض الزج باسم قطر في تفجير «الكنيسة البطرسية»

رفضت دول مجلس التعاون الخليجي الزج باسم قطر في تفاصيل تفجير الكاتدرائية المرقسية في القاهرة.

وأكد المجلس، في بيان صدر اليوم الخميس، أن «موقف الدوحة من الإرهاب معروف، حيث أدانت تلك الجريمة وأكدت تضامنها ووقوفها مع مصر ضد الإرهاب».

وقال الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور «عبداللطيف الزياني»، إن «موقف دول مجلس التعاون جميعها من الإرهاب ثابت ومعروف، وقد أدانت جريمة تفجير الكاتدرائية المرقسية في القاهرة بتاريخ 12 ديسمبر/كانون أول الجاري».

وأضاف «الزياني»، أن «أمن مصر من أمن دول مجلس التعاون»، بحسب «بوابة القاهرة».

وعبر الأمين العام عن انزعاج دول مجلس التعاون من الزج باسم قطر، الدولة العضو في مجلس التعاون، في تفاصيل هذه الجريمة البشعة، باعتباره أمرا مرفوضا، محذرا من أن التسرع في إطلاق التصريحات دون التأكد منها يؤثر على صفاء العلاقات المتينة بين مجلس التعاون ومصر.

ودعا «الزياني»، القاهرة، إلى التواصل في مثل هذه القضايا الأمنية وفق القنوات الرسمية لتحري الدقة، قبل نشر بيانات أو تصريحات تتصل بالجرائم الإرهابية، لما في ذلك من ضرر على العلاقات العربية-العربية.

وقتل يوم الأحد الماضي 25 شخصا وأصيب آخرون عندما فجر انتحاري نفسه بداخل الكنيسة البطرسية الملاصقة للكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وأدى الحادث إلى تدمير الكنيسة.

وأعلن «تنظيم الدولة» تبنيه العملية، وقال إن منفذ الهجوم يدعى «أبو عبدالله المصري».

المصدر | الخليج الجديد + متابعات