التليفزيون المصري: الله أرسل «ترامب» كي ينقذ الحضارة الإنسانية من «الإخوان»

قال الدكتور «مراد وهبة»، بروفيسور وأستاذ الفلسفة في جامعة عين شمس وعضو في مجموعة من الأكاديميات والمنظمات، إن «الله تعالى أرسل لأمريكا كيف ينقذ الحضارة من الاخوان كما أرسل السيسي لمصر في 30 يونيو كي ينقذها من الإخوان».

وأكد «وهبة» خلال لقاء له في برنامج «من ماسبيرو» على التلفزيون الرسمي المصري، أنه «وبدون مبالغة، لو كانت جاءت كلينتون لرئاسة أمريكا لكنا واجهنا كارثة خاصة بالحضارة».

وتابع «ترامب متحمس جدا للرئيس السيسي، لأن الرئيس السيسي أنقذ الحضارة بوعيه الشديد»، مضيقا «لقد غامر مغامرة كبيرة من أجل ذلك».

وزعم أن الرئيس الأمريكي السابق «باراك أوباما»، أمر المشير «حسين طنطاوي» أثناء حكم المجلس العسكري، أن يعطي السلطة للإخوان، قائلا: «حينها قال محمد بديع، مرشد الإخوان، حينا نستولي على السلطة تأتي الخلافة الإسلامية»، مضيفا «وكان هذا مخططهم».

وأشار إلى أن «صعود ترامب للحكم أوقف هذا المخطط، من انتشار الخلافة الإسلامية في الشرق الأوسط، ثم إلى بقية العالم».

ومؤخرا قالت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية إن «ترامب» هو «سيسي أمريكا»، حيث يبدو وكأنه مثل أحد طغاة العالم العربي، ومشهد تنصيبه كان يليق بـ«عبد الفتاح السيسي»، جنرال مصر الذي تحول إلى رئيس.

ووفق الصحيفة، كان من المذهل مشاهدة «ترامب» وهو يقوم بقولبة الولايات المتحدة في شكل مصر، حيث يحكم الجيش بشكل أو بآخر منذ أكثر من 6 عقود.

وتؤكد الصحيفة أنه ليس من العجيب أن يصف «ترامب» السيد «السيسي» بأنه «رجل رائع» بعد مقابلتهما في نيويورك العام المنصرم.

من جهته قال المتحدث باسم البيت الأبيض، «شون سبايسر»، إن «ترامب» أكد التزامه مواصلة «تقديم المساعدات العسكرية إلى مصر والعمل معها للتأكد من أن هذه المساعدات تدعم المعركة العسكرية ضد الإرهاب».

وتابع أن إدارة «ترامب» «تبقى ملتزمة بهذه العلاقة الثنائية التي ساعدت البلدين في تجاوز التحديات في المنطقة على مدى عقود (…) لقد تحدث القائدان عن زيارة إلى الولايات المتحدة في المستقبل».

وكان «السيسي» أول رئيس دولة يقدم التهنئة لـ«ترامب» عقب فوزه بالرئاسة الأمريكية في نوفمبر/تشرين ثان 2016.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات