«التهرب الضريبي» يهدد «ميسي» و«نيمار» بعدم المشاركة في نهائي أبطال أوروبا

قال «أليكسندر سيفرين» رئيس الاتحاد الأوروبي «يويفا»، إن ثنائي نادي «برشلونة» الإسباني، الأرجنتيني «ليونيل ميسي» والبرازيلي «نيمار دا سيلفا»، يواجهان خطر عدم السماح لهما بدخول بريطانيا، بسبب مشاكل التهرب الضريبي.

ويواجه «ميسي» و«نيمار» مشاكل قضائية في التهرب الضريبي في بريطانيا، وقد لا يتمكنا من الدخول إلى بريطانيا، وعدم المشاركة مع الفريق الكروي في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، في حالة تأهله لها والتي ستقام في كارديف الويلزية.

واعتبر «سيفرين»، هذا التهديد «أمر خطير للغاية»، بحسب «الأناضول».

ووفقًا لصحيفة «ذا صن» البريطانية، فإن «ميسي» و«نيمار» قد لا يتمكنا من دخول بريطانيا، إلا إذا تم حل مشاكلهما القضائية.

وأضاف: «مازلت أشعر بالإحباط بسبب ما تعرض له أوريير لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، عندما كان فريقه سيواجه أرسنال الإنجليزي في النسخة الحالية للبطولة القارية، وإذا كان هذا تعامل السلطات البريطانية مع أي لاعب لديه محاكمة جارية فإن العديد من اللاعبين الذين يعانون من القضايا سيتخوفون ولن يذهبوا إلى بريطانيا لخوض المباريات القارية».

وفي يوليو/ تموز الماضي، قضت محكمة إسبانية، بسجن «ميسي» ووالده 21 شهرا، بعد إدانتهما في ثلاث تهم تتعلق بالتهرب الضريبي.

ويسمح القانون الإسباني بإيقاف تنفيذ العقوبة إذا كانت تقل عن عامين، فيما أعلن محامو اللاعب أن موكلهم سيستأنف الحكم.

وفي الشهر ذاته، قضت محكمة برازيلية بإدانة «نيمار» في القضية المرفوعة ضده بشأن التهرب الضريبي، وقررت إلزامه بدفع غرامة تصل إلى 45 مليون يورو.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات