«الجبير» عن منع قيادة المرأة للسيارة: قضية اجتماعية ولا توجد قوانين تجرمها

قال وزير الخارجية السعودي «عادل الجبير»، إنه ليس هناك قانون يمنع المرأة من قيادة السيارة في المملكة، لكن في الوقت ذاته القضية اجتماعية، يتعين على مجتمعنا التعامل معها‏.

تصريحات «الجبير» جاءت ردا على سؤال إحدى المبتعثات السعوديات لدرجة الدكتوراه، عقب محاضرة له في المعهد الملكي للشؤون الدولية في العاصمة البريطانية لندن؛ حيث أكد أنه على يقين من أن المجتمع سيتعامل ‏مع هذا الموضوع في الوقت المناسب.

وأشار الجبير إلى التغييرات التي طرأت على المجتمع السعودي خلال العقود الماضية، وقال إنه منذ 60 عاماً مضت لم يكن هناك مدارس للفتيات، واليوم تمثل نسبة 55% من طلاب الجامعات النساء، لافتاً إلى ما حدث في 1990م عندما حاولت مجموعة من النساء قيادة السيارة، نتج عن ذلك ردة فعل عنيفة جداً من قبل المجتمع، وليس من الحكومة.

ولفت إلى أن هناك أموراً مهمة يجب التركيز عليها فيما يتعلق بالمرأة، مثل فتح فرص وظيفية للنساء، وزيادة مستوى مشاركة المرأة في سوق العمل.

وأشاد البعض بثبات وزير الخارجية وقدرته على الإجابة بحنكة ودبلوماسية عالية، فيما أكد الكثيرين أن الرد كان مقنعًا جدًا للفتاة والحضور.

ويفتي عموم مشايخ السعودية السنة بتحريم قيادة المرأة للسيارة، وأصدرت هيئة كبار العلماء فتاوى عديدة بتحريمها تحت رئاسة الشيخ مفتي السعودية الراحل «عبد العزيز بن باز».

كما انتقد رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ «عبد العزيز آل الشيخ» الصحف التي تتناول القضية مدافعا عن الحقوق التي تنالها المرأة في السعودية.

وتعتبر السعودية هي البلد الوحيد في العالم الذي يحظر قيادة المرأة للسيارات، رغم أن عددا متزايدا من الشخصيات العامة يضغط من أجل إلغاء هذا الإجراء.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات