«الجزائية» السعودية: سجن مواطن 10 سنوات لاعتناقه المنهج التكفيري

قضت المحكمة الجزائية المتخصصة السعودية، بالسجن 10 سنوات على مواطن سعودي، بتهمة تأييد ومناصرة تنظيم «الدولة الإسلامية»، واعتناقه المنهج التكفيري.

وأصدر ناظر القضية حكمة الابتدائي، اليوم الاثنين، بثبوت إدانته باعتناق المنهج التكفيري المخالف للكتاب والسنة، وتأييد ومناصرة تنظيم «الدولة الإسلامية»، والتصريح بصحة جميع الجرائم التي يقوم بها، وإبدائه الرغبة في الالتحاق بالتنظيم في العراق أو سوريا، وإفصاحه بأنه سيبايع التنظيم عند اقتحامه حدود المملكة واستيلائه على المناطق، وفقا لصحيفة «عكاظ».

وأدان القاضي المدعى عليه أيضا، بتخزين وإرسال ما من شأنه المساس بالنظام العام، من خلال إنشاء حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، وإعادة تغريدات مؤيدة لتنظيم «الدولة»، والرد على من يقف ضده، وانضمامه إلى مجموعات عبر برنامج التواصل «التيلغرام» تختص بنقل أخبار التنظيم وإصداراته، وتخزين مستندات محظورة في هاتفه الجوال، بعد تحميلها من روابط أرسلت له.

وحكم ناظر القضية على المتهم بالسجن 10 سنوات، ومصادرة جهاز الجوال المضبوط معه، ومنعه من السفر خارج المملكة مدة مماثلة لعقوبة السجن المحكوم بها، بعد اكتساب الحكم القطعية وخروجه من السجن.