الجنسية الإيرانية للمقاتلين الأفغان في سوريا

أمر المرشد الإيراني الأعلى «علي خامنئي»، بمنح جنسية البلاد للأفغان المقاتلين في صفوف لواء «فاطميون» التابع للحرس الثوري.

ونقل موقع «جوان أونلاين»، المقرب من المحافظين، عن «محمد علي شهيدي محلاتي» رئيس مؤسسة «الشهداء وقدامى المحاربين»، قوله إن «إيران ستمنح جنسيتها للمقاتلين الأفغان في سوريا، بتعليمات من خامنئي».

وعمدت إيران، إلى إرسال ميليشيات للقتال في سوريا منضوية تحت ألوية الحرس الثوري، بحسب «الأناضول».

وتتفرع هذه الميليشيات إلى مقاتلين من الأفغان الشيعة تحت مسمى «لواء فاطميون»، وأخرى يطلق عليها «زينبيون»، وتضم باكستانيين شيعة.

والثلاثاء الماضي، أعلن «محلاتي» أن «عدد ضحايا المقاتلين المرتبطين بإيران في سوريا والعراق بلغ ألفين و100 عنصر».

ومنذ تدخلها العسكري لمساندة نظام «بشار الأسد» في قمع الثورة الشعبية التي اندلعت ضده في 2011، تتكبد إيران بين الحين والآخر خسائر في صفوف جنرالاتها وجنودها الذين سقط منهم الكثيرون.

المصدر | الخليج الجديد