الجيش المصري يعلن تدمير نفق على حدود غزة.. الـ12 خلال 5 أسابيع

أعلن الجيش المصري، اليوم الجمعة، تدمير نفق «رئيسي» على الشريط الحدودي بمحافظة شمال سيناء (شمال شرقي البلاد) المحاذي لحدود قطاع غزة.

وقال العقيد «تامر الرفاعي»، المتحدث باسم الجيش في بيان نشره عبر صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»، إن «قوات إنفاذ القانون بشمال سيناء تمكنت من اكتشاف وتدمير جسم نفق رئيسي متفرع منه 3 أنفاق أخرى على الشريط الحدودي جنوب مدينة رفح».

ويعتبر هذا النفق الذي لم يذكر البيان تاريخ اكتشافه، هو الـ12 الذي يعلن الجيش تدميره خلال خمسة أسابيع، وفق بياناته الرسمية التي رصدها مراسل الأناضول.

ومنذ يوليو/تموز 2013، شددت السلطات المصرية إجراءاتها الأمنية على حدودها البرية والبحرية مع قطاع غزة؛ حيث طالت تلك الإجراءات حركة الأنفاق، مضيقة الخناق على سكان القطاع المحاصرين من قبل «إسرائيل» منذ العام 2006.

واعتبارًا من منتصف سبتمبر/أيلول 2015، بدأ الجيش المصري ضخ كميات كبيرة من مياه البحر على طول الشريط الحدودي، بهدف تدمير الأنفاق الممتدة أسفله، بالتوازي مع عمليات عسكرية تشهدها محافظة شمال سيناء ومدينة رفح المصرية ضد مسلحين تستهدف مقرات أمنية وعسكرية.