الجيش اليمني يبدأ عملية عسكرية ضد الحوثيين قرب الحدود السعودية

أفاد مصدر عسكري منذ قليل في خبر عاجل مقتل 30 من مليشيات «الحوثيين» والرئيس اليمني السابق «علي عبد الله صالح» في عملية للجيش اليمني في مديرية ميدي الواقعة على الحدود اليمنية السعودية في محافظة حجة، بحسب «الجزيرة نت».

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء أعلن الجيش الوطني الموالي لحكومة الرئيس «عبد ربه منصور هادي» عن بدئه عملية عسكرية ضد مسلحيّ «الحوثي» و«صالح».

وأفاد المركز الإعلامي التابع للمنطقة العسكرية الخامسة بحسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إنه بدأ منذ فجر اليوم الأربعاء عملية عسكرية: «لدحر الانقلابيين من المواقع التي يتحصنون فيها غرب مدينة ميدي»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وأكد أنه استطاع: «دحر مليشيا الحوثي وصالح من عدة مواقع غرب مدينة ميدي عقب سيطرة قوات الجيش الوطني عليها في هجوم عسكري مستمر حتى الآن».

ويأتي الهجوم قبل ساعات من بدء وقف إطلاق النار المقرر منتصف الليلة الأربعاءـ الخميس.

وأعلن المبعوث الأممي الخاص لليمن «ولد الشيخ»، أمس الثلاثاء، أن قرار وقف إطلاق النار في اليمن لمدة 72 ساعة قابلة للتمديد، سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل اليوم الأربعاء-الخميس، بحسب «الأناضول».

وفي بيان صحفي نشره على صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»، فجر أمس الثلاثاء، كشف «ولد الشيخ» عن تلقيه تأكيدات من كافة الأطراف اليمنية بالتزامها بأحكام وشروط اتفاق وقف الأعمال القتالية المؤرخ بـ10 أبريل/نيسان 2016، معلناً عن خطة لاستئناف وقف شامل للأعمال القتالية في اليمن.

وذكر «ولد الشيخ»، أن قرار وقف إطلاق النار، سيسري مرة أخرى اعتباراً من الساعة 23:59 مساء 19 تشرين الأول/ أكتوبر 2016 بتوقيت اليمن(20:59 تغ) لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد.

ورحب المبعوث، بإعادة وقف الأعمال القتالية الذي من شأنه أن «يجنب الشعب اليمني المزيد من إراقة الدماء ويسمح بإيصال المساعدات الإنسانية للذين هم في أشد الحاجة إليها».

ومن المأمول أن يعقب الهدنة، القابلة للتمديد، طرح خطة سلام جديدة لإنهاء النزاع اليمني المستمر منذ نحو عامين تنص على وقف الأعمال القتالية بشكل دائم، إضافة إلى خارطة طريق تقود إلى تسوية سياسية شاملة.

المصدر | الخليج الجديد+وكالات