الحرس الثوري: السيطرة على حلب أول «الفتوحات» ووعود إلهية بتحرير البحرين واليمن

اعتبر «حسين سلامي» نائب القائد العام للحرس الثوري الإيراني أن سيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها على الأحياء الشرقية لمدينة حلب هي أول الفتوحات الإسلامية وسيتم تحرير البحرين واليمن والموصل قريبا.

ووصف «سلامي» سيطرة قوات النظام السوري على مدينة حلب والتي أودت بمئات المدنيين المحاصرين في المدينة بـ”الفتح المبين»، بحسب ما نقلت وكالة إرنا للأنباء الرسمية الإيرانية.

وأضاف «ما كان الأعداء يظنون أن يصل طول سيوف الثورة الإسلامية الإيرانية من طهران إلى بحر الأبيض المتوسط».

وتابع المسؤول العسكري أن شعب البحرين سيحقق أمنيته، وسيسعد الشعب اليمني، وسيتذوق سكان الموصل طعم الانتصار، وهذه كلها وعود إلهية»، بحسب تعبيره.

وأشار إلى أن إيران لا تزال تقدم دعما غير محدود لجماعة الحوثي، وقال إن الصواريخ الإيرانية بإمكانها تدمير أهداف العدو في أي منطقة.

وزعم «سلامي» أنه رغم العدد الكبير للقوات العسكرية المعادية ودعم القوى العظمى لها، يحقق الجيش الإسلامي انتصارات متتالية ويحرر المزيد من المناطق المحتلة من قبل التكفيريين، وأن هذه الانتصارات هي دليل على أن المسلمين هم على حق، بالإشارة إلى الميليشيات المدعومة من طهران في العراق وسوريا.

وقال إن «الله غلّل يد الكفار للسيطرة على المسلمين، واصفاً تقدم قوات النظام السوري في الأحياء الشرقية لمدينة حلب بأنها انتصارات مدعومة من الله، وأن جميع مؤامرات الأعداء تبوء بالفشل خلال فترة وجيزة».

وأضاف أن «عصر اغتيال قادة الحرس الثوري والمسؤولين الإيرانيين في شوارع طهران قد ولّى، وأنهم يهددون نظام السلطة العالمي الآن بصواريخهم، ولديهم طائرات بدون طيار تستطيع أن تقطع أكثر من 3000 كيلو مترا».

وتابع «سلامي» مزاعمه بالقول إن «أبواب الرحمة الإلهية قد فُتحت تجاه الشعب الإيراني، لأنه لم ولن يخشى التهديدات الأمريكية ولا عقوباتها، ولأنه يؤمن بنصر الله، وبمبادئ وقيم الثورة الإسلامية».

وتقدم إيران دعما عسكريا كبيرا لقوات النظام السوري ضد المعارضة السورية المسلحة والمدنيين، بالإضافة إلى دعم مليشيا الحشد الشعبي في العراق، ومليشيا الحوثيين في اليمن.

وتوصلت المعارضة السورية وقوات النظام المدعومة من قبل روسيا، الثلاثاء، لاتفاق وقف إطلاق النار وإجلاء المدنيين من شرقي حلب وذلك بوساطة تركية.

غير أن قوات نظام «بشار الأسد» والميليشيات التابعة لإيران، واصلت خرق الهدنة في مدينة حلب بتكثيف القصف المدفعي الذي بدأته صباح اليوم على الأحياء المحاصرة.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات