الحكومة الروسية: قرار استئناف الطيران إلى مصر بات قريبا

قالت الحكومة الروسية، إن قرار استئناف الطيران وعودة السياحة إلى مصر، بات قريبا.

ونقلت وكالة «روسيا اليوم»، عن نائب رئيس الوزراء الروسي «أركادي دفوركوفيتش»، قوله إن «قرار استئناف رحلات الطيران الروسية إلى القاهرة بات قريبا»، في مؤشر على قرب عودة السائح الروسي إلى مصر.

وأضاف: «لم يتقرر بعد موعد عقد اللقاء مع الجانب المصري، لكن كما قلنا فإن الأولوية هي لبدأ الرحلات إلى مطار القاهرة، ومن ثم سنواصل العمل على بقية المطارات».

وأضاف نائب رئيس الوزراء الروسي: «لن أذكر الموعد، ولكن أعتقد أن القرار بشأن القاهرة بات قريبا»، مشيرا إلى أن «العمل على الارتقاء بإجراءات الأمان بمطاري الغردقة وشرم الشيخ لم ينته بعد».

وكان وزير النقل الروسي «مكسيم سوكولوف»، قال الجمعة، إن «الوزارة تستعد لتوقيع اتفاقية حول أمن الطيران مع مصر، ومن شأن هذه الاتفاقية أن تمهد لاستئناف رحلات الطيران مع القاهرة».

وعلقت موسكو رحلات الطيران بين روسيا ومصر في نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، بعد تحطم طائرة روسية فوق شبه جزيرة سيناء، بعيد إقلاعها من مطار شرم الشيخ، نتيجة عمل إرهابي، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ217، وأفراد طاقمها الـ7.

وفي سبتمبر/ أيلول الماضي، وضع الجانبان خطة تهدف لاستئناف رحلات الطيران بين مطاري موسكو والقاهرة كمرحلة أولى، ومن ثم استئناف رحلات الطيران النظامية بين العاصمة الروسية ومدينتي شرم الشيخ والغردقة، ليعود بعدها المسؤولون الروس والمصريون إلى مناقشة مسألة استئناف رحلات الطيران العارضة «تشارتر» بين البلدين.

وبعد صدور قرار باستئناف الرحلات، سيعود السياح الروس إلى مصر، التي تعتمد على السياحة بشكل أساسي.

وقبل تعليق الرحلات السياحة شكلت السياحة الوافدة من روسيا نحو 50% من إجمالي سياح العالم، الذين يتجهون إلى مصر.

وتواجه السياحة المصرية أزمة حادة، جراء الإجراءات التي اتخذتها الدول ضدها، حتى تراجع إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر بنحو 42% خلال الشهور العشرة الأولى من 2016 (من يناير/كانون ثاني حتى أكتوبر/ تشرين الأول) مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ليبلغ نحو 4.339 مليونًا، حسب بيانات رسمية.