الحكومة اليمنية: هدنة «كيري» تمت دون علمنا ونحن غير معنيين بها

قال وزير الخارجية اليمني، «عبدالملك المخلافي»، إن حكومته لم تعلم باتفاق وقف إطلاق النار في البلاد الذي أعلن وزير الخارجية الأمريكية، «جون كيري»، أنه سيبدأ الخميس المقبل؛ ومن ثم فإنها غير معنيه به.

وقال «المخلافي»، في تصريحات نقلتها قناة «العربية» السعودية، إن «الحكومة الشرعية غير معنية بما أعلنه كيري».

وأضاف أن «اتفاق كيري مع الحوثيين بدون علم الشرعية يفشل مساعي السلام».

وفي وقت سابق من اليوم، قال «كيري» إن التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، والحوثيين وافقوا على وقف لإطلاق النار ابتداء من الخميس المقبل 17 نوفمبر/تشرين الثاني.

وأشار «كيري»، في تصريحات للصحفيين في ختام زيارة للإمارات، إلى أن الطرفين وافقوا على العمل لتشكيل حكومة وحدة قبل نهاية العام.

وزار «كيري» سلطنة عمان، أمس الاثنين؛ حيث أجرى محادثات في مسقط مع السلطان «قابوس بن سعيد» ، ناولت عددا من القضايا أبرزها الأزمة اليمنية، والضرورة الملحة لإيجاد تسوية سياسية دائمة لتخفيف معاناة الشعب اليمني.

وعقب زيارته لعمان انتقل الوزير الأمريكي، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الإماراتية أبوظبي لاستكمال مناقشة الوضع اليمني؛ ضمن آخر مساعي نزع فتيل الحرب في اليمن، قبيل انتقال السلطة إلى الرئيس الأمريكي المنتخب «دونالد ترامب».

ووفق ما نقلت وكالة «الأناضول» للأنباء، عن مصاد خاصة، لم تكشف هويتها، عقد الحوثيون، خلال الأيام الماضية، اجتماعات سرية في العاصمة العمانية مسقط، مع الجانب السعودي، من أجل تفعيل «اتفاق ظهران الجنوب« الموقع في 10 أبريل/نيسان الماضي، والذي تم بموجبه وقف إطلاق النار على الحدود اليمنية السعودية.

وأوضحت المصادر ذاتها أسلطنة عمان رعت اجتماعات بين الحوثيين ومسؤولين في المخابرات السعودية.

وتقود السعودية منذ 26 مارس/آذار 2015، تحالفاً عربياً في اليمن ضد الحوثيين، يقول المشاركون فيه إنه جاء استجابة لطلب الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي بالتدخل عسكرياً لـ«حماية اليمن وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية لصالح».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات