الحوثيون يزعمون مقتل وإصابة 15 عسكريا سعوديا بينهم ضباط في نجران

زعم مصدر تابع لمليشيا الحوثي مقتل وإصابة 15 عسكريا سعوديا بينهم ضباط، مساء الخميس، بقصف مدفعي من قبل قواتهم استهدف غرفة عمليات مشتركة تابعة للقوات السعودية في منفذ الخضراء بنجران، جنوبي المملكة.

وحسب وكالة «فارس» الإيرانية، أفاد مصدر عسكري لفضائية «المسيرة نت» التابعة للحوثيين أن المدفعية استهدفت غرفة العمليات المشتركة والتابعة للسعوديين في منفذ الخضراء بمنطقة نجران، مشيرا إلى أن وحدات الرصد أكدت أن القصف حقق إصابات مباشرة.

وادعى المصدر أن القصف أسفر عن مقتل 6 عسكريين سعوديين وإصابة 9 آخرين بينهم ضباط.

وأضاف أنه تم رصد عملية نقل القتلى والجرحى السعوديين إلى «مستشفى الملك خالد» بمدينة نجران.

وتتعرض المناطق الحدودية للمملكة العربية السعودية بين الحين والآخر لنيران مصدرها اليمن، حيث تقود الرياض تحالفا عسكريا عربيا منذ مارس/آذار 2015، ضد المتمردين «الحوثيين» بطلب من الرئيس اليمني «عبدربه منصور هادي»، وذلك بعد سيطرة «الحوثيين» على العاصمة صنعاء في سبتمبر/أيلول 2014.

ويعتمد المسلحون «الحوثيون» وقوات الرئيس المخلوع «علي عبد الله صالح»، على صواريخ مطورة محليا في معاركهم الحدودية، وصواريخ حرارية وأفراد من القناصة، فيما تعتمد القوات السعودية على مدفعيات حديثة وصواريخ حرارية ومقاتلات «f16» وطائرات «الأباتشي» العمودية التي تقوم بتمشيط الحدود لمنع أي محاولات تسلل، وهو ما جعل «الحوثيين» يتحركون عبر مجموعات صغيرة، مثلما تظهرها لقطات جوية تنشرها قنوات سعودية أثناء استهداف المتسللين.

المصدر | الخليج الجديد