«الداخلية» السعودية تعن مقتل أحد المطلوبين في مواجهات مع الأمن بالعوامية

لقي سعودي مطلوب للجهات الأمنية، مصرعه بعد إصابته في تبادل لإطلاق النار مع قوات الأمن.

وصرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه أثناء قيام قوات الأمن بتنفيذ مهامها في متابعة وتعقب المطلوبين أمنيا الذين اتخذوا من المنازل المهجورة التي تم إخلاؤها من سكانها بحي المسورة ببلدة العوامية ضمن مشروع تنموي تطويري أوكارا لهم ومنطلقا لأنشطتهم الإرهابية، فقد تعرض رجال الأمن، صباح أمس السبت، لإطلاق نار كثيف بحي المسورة من مصدر مجهول مما استوجب التعامل مع الموقف وفقا لمقتضياته.

وقال إن المواجهات أسفر عن إصابة المطلوب للجهات الأمنية «وليد طلال علي العريض»، حيث نقل على إثرها إلى المستشفى وتوفي لاحقا، فيما لم يتعرض أحد من رجال الأمن لأي أذى.

وأوضح المتحدث باسم الداخلية أن الوزارة تعلن ذلك لتؤكد بأن الجهات الأمنية ماضية في تعقب جميع المطلوبين ممن أفسدوا في الأرض، وإخراجهم من أوكارهم وتأمين سلامة المواطنين والمقيمين وحماية الممتلكات العامة والخاصة والمشاريع التنموية ببلدة العوامية من عبث وإجرام هؤلاء الإرهابيين الذين لن يجدوا موطئ قدم لجرائمهم الإرهابية.

وثمن التعاون المستمر من المواطنين والمقيمين في محافظة القطيف مع الجهات الأمنية في الكشف والقضاء على كل من يسعى إلى زعزعه الأمن والاستقرار.

المصدر | الخليج الجديد + واس