الداعية السعودي «محمد العريفي» يكشف حقيقة زواجه للمرة التاسعة

نفى الداعية السعودي، «محمد العريفي»، ما تردد حول زواجه للمرة التاسعة، مؤكدا أن «الخبر محض إشاعة ولا أساس له من الصحة».

وسبق أن انتشر العام الماضي، خبر زواج «العريفي» من ابنة عمه، حيث نشر «إبراهيم الفوزان» آنذاك والمقرب من «العريفي»، صورا لعقد قرانه من ابنة عمه، فيما لم يتم إعلان الخبر رسميا من قبل «العريفي».

وأثار خبر تداوله نشطاء سعوديون عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» من خلال هاشتاغ «#زواج_العريفي_للمرة_التاسعة»، جدلا واسعا.

وعلق «محمد العمري» على الخبر، قائلا: «اذا كان القصد بالشيخ محمد فهذا خبر غير صحيح».

وكتبت «سهام»: «الإشاعة يكتبها حاقد وينشرها جاهل ويصدقها أحمق فلا تكونن أحد هؤلاء».

فيما قالت «أماني النفيعي»: «وش عليكم أنتم يتزوج 100».

في حين لام «عبدالله القحطاني» متناولي الإشاعات، قائلا: «لا حول ولا قوة إلا بالله،أشغلوا وقتكم بقراءة القرآن أفضل من كسب السيئات في يوم الجمعة.. أكثروا من الحسنات الله يهديكم».

و«محمد بن عبد الرحمن العريفي»، داعية إسلامي سعودي، حاصل على الدكتوراه في العقيدة، وهو أستاذ مساعد في كلية المعلمين بجامعة الملك سعود.

وهو معروف على وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وسبق له أن أدلى بتصريحات وانتقادات لكثير من الممنوعات في السعودية، ووجه انتقادات لاذعة لإيران والشيعة، كما اعتقلته السلطات الأمنية أكثر من مرة.

يتابع «العريفي» على حسابه الشخصي في «تويتر» أكثر من 15 مليون مغرد، ما يجعله على قمة المتَابعين في الوطن العربي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات