«الدوحة» في المقدمة: 7 مدن «ثرية للغاية» خلال عشر سنوات

أظهرت دراسة بحثية أجرتها مؤسسة «ماكينزي» الأمريكية أن هناك سبع مدن مرشحة لتكون الأكثر ثراءً على مستوى العالم وذلك في غضون عشر سنوات، وربما في عام 2025.

1ـ الدوحة — قطر

بحسب التقرير الذي نشرته «سي إن إن موني»، فإن العاصمة القطرية «الدوحة» تعد بالفعل من بين الأكثر ثراءً في العالم وشملتها القائمة أيضاً مع ترقب تنظيم فاعليات بطولة كأس العالم 2022.

2ـ «بيرجن» — النرويج

تعد ثاني أكثر المدن شعبية في النرويج، وتتميز بانتعاشها الاقتصادي، كما يتوقع باحثو «ماكينزي» استمرار نموها لتصبح من بين الأكثر ثراءً في العالم بفضل صناعة الطاقة والشحن البحري.

3ـ «تروندهايم” — النرويج

وهي ثاني مدينة نرويجية في القائمة وتعد مقر القطاع التكنولوجي وابتكار «جي إس إم» في ثمانينيات القرن الماضي، ومنذ ذلك الحين، فإن المشهد المحلي التقني في ازدهار ويضم 55 شركة توظف 10 آلاف شخص.

4ـ «هواسيونج» — كوريا الجنوبية

رغم عدم شهرتها خارج كوريا الجنوبية، إلا أنها مدينة مزدهرة اقتصادياً بسبب وجود شركات «هيونداي» للسيارات و«سامسونج» و«كيا» وإ«ل جي إلكترونيكس».

وتستثمر المدينة الكورية الجنوبية بشكل كثيف في سوق العقارات لا سيما في مقاطعة «دونجتان” العصرية.

5ـ «آسان» — كوريا الجنوبية

على غرار مدينة «هواسيونج»، تضم مدينة «آسان» العديد من المجمعات الصناعية الكبيرة، كما تستفيد من قربها من ميناء «بيونجتاك» الذي يعد الميناء الأقرب لشرق الصين ويعتبر بمثابة منصة شحن عالمية.

6ـ «راين رور» — ألمانيا

وتعد «راين رور» بالفعل واحدة من أكثر المناطق الحضرية نجاحاً في ألمانيا وهي ثالث أكبر مدينة في أوروبا بعد باريس ولندن، وهي موقع لأنشطة مالية كبيرة كما تضم 12 شركة من بين الأكبر في قائمة «فورتشن».

7ـ «ماكاو» — الصين

تمثل «ماكاو» مثالاً مباشراً على مدى سرعة التغيرات في العالم، فقد توقع خبراء «ماكينزي» أن تكون هذه المدينة من بين الأغنى في قائمتها رغم أنها واجهت ركوداً اقتصادياً كبيراً نهاية العام الماضي.

وانكمش اقتصاد المدينة الصينية بنسبة 17% بعد أن أضرت حملات مكافحة الفساد بملاهي «ماكاو» التي تعد الداعم الرئيسي لاقتصادها، ومن المتوقع عودتها للنمو العام القادم مع ضرورة البحث عن مصادر أخرى للدخل.

المصدر | موقع أرقام