«الدولة الإسلامية» ينشر صورا لعملية استهداف نقطتين أمنيتين في سيناء

نشر تنظيم «الدولة الإسلامية» صورا قال إنها لعملية استهدفت نقطتي تفتيش أمنيتين بالعريش كبرى مدن شمال سيناء المصرية، أول أمس الاثنين.

وأفادت مواقع إلكترونية محسوبة على التنظيم أنه تم في البداية تفجير سيارة ملغومة ومن ثم مهاجمة المركز الأمني عقب التفجير، مما أسفر عن مصرع 25 من رجال الشرطة.

ونوهت المواقع بأن عناصر التنظيم هاجموا نقطة تفتيش أخرى بالعريش مما تسبب بمقتل وجرح عدد من رجال الشرطة.

وكانت الداخلية المصرية قد أعلنت، أول أمس الاثنين، مقتل 8 رجال شرطة ومدني واحد في هجومين شنهما مسلحون في شمال سيناء.

وذكرت أن عدد المصابين بلغ 12 شخصا، نصفهم من الشرطة، مشيرة إلى أن قوات الأمن قتلت 5 من المسلحين وأصابت 3 آخرين أثناء صدها للهجوم.

وقالت الداخلية إن مجندا واحدا قتل عندما أطلق مسلحون النيران بكثافة على نقطة تفتيش أمنية أخرى بالعريش.

وتنشط في شبه جزيرة سيناء عدة تنظيمات، أبرزها «أنصار بيت المقدس» الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم «الدولة الإسلامية»، وغير اسمه لاحقا إلى «ولاية سيناء»، وكذلك تنظيم «أجناد مصر».

وتتعرض مواقع عسكرية وأمنية شمالي شبه جزيرة سيناء لهجمات كثيفة في الأشهر الأخيرة، مما أدى إلى مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، بينما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.

في المقابل يعلن الجيش المصري من حين لآخر شن هجمات على مواقع المسلحين الذين يتم وصفهم بالإرهابيين أو التكفيريين، أوقعت عشرات القتلى في صفوفهم وفق تقارير محلية.

وفي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» مسؤوليته عن هجوم على نقطة تفتيش أمنية قتل فيه 15 جنديا.

وحث التنظيم في نوفمبر/تشرين الثاني الماضيـ، في صحيفته الإلكترونية الأسبوعية أعضاءه على الانضمام إلى أفرع أخرى للتنظيم تنشط في مناطق مثل سيناء وليبيا واليمن وغرب أفريقيا إذا لم يتمكنوا من الوصول إلى ما يطلقون عليه «دولة الخلافة في العراق وسوريا».

المصدر | الخليج الجديد + متابعات