الرئاسة الفلسطينية ترفض تصريحات إيرانية تتهم «عباس» بممارسة إجرام في غزة

فضت الرئاسة الفلسطينية، اتهامات إيرانية، للرئيس الفلسطيني «محمود عباس»، بممارسة إجرام في غزة.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية «نبيل أبو ردينة»، إن «تصريحات حسين شيخ الإسلام مساعد وزير الخارجية الإيراني، وتطاوله على الرئيس الفلسطيني محمود عباس ونضال الشعب الفلسطيني مرفوضة وغير مسؤولة».

ونقلت وكالة «وفا» عن «أبو ردينة» دعوته، إيران إلى الكف عن التدخل في الشؤون الفلسطينية الداخلية.

واعتبر أن هذه التصريحات تخدم (إسرائيل)، وتغذي الحرب الأهلية، وتسيء للشعب الفلسطيني ونضاله.

وكان «حسين شيخ الإسلام» مساعد وزير الخارجية الإيراني، اتهم السلطة والرئيس الفلسطيني بممارسة إجرام في حق قطاع غزة، بإيعاز من الولايات المتحدة و(إسرائيل).

المصدر | الخليج الجديد