الرئيس الجزائري يستقبل ولي العهد السعودي ويبحثان «تدعيم التعاون» بين البلدين

استقبل الرئيس الجزائري «عبدالعزيز بو تفليقة» في القصر الرئاسي بالجزائر الثلاثاء الأمير «محمد بن نايف بن عبدالعزيز» ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية السعودي .

ونقل ولي العهد في بداية الاستقبال تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود» لأخيه الرئيس «عبدالعزيز بو تفليقة»، فيما أبدى لولي العهد نقل تحياته وتقديره لخادم الحرمين الشريفين.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس» جرى خلال الاستقبال بحث مجمل الأحداث التي تشهدها الساحات العربية والإسلامية والدولية، إلى جانب بحث آفاق التعاون بين البلدين وسبل دعمها وتعزيزها بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين في جميع المجالات.

وحضر الاستقبال الأمير «عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز» مستشار وزير الداخلية وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجزائر الدكتور «سامي بن عبد الله الصالح» .

وكان ولي العهد قد وصل في وقت سابق اليوم إلى العاصمة الجزائرية حيث كان في استقباله لدى وصوله مطار هواري بومدين الدولي وزير الدولة المستشار الخاص لرئيس الجمهورية الجزائرية «الطيب بلعيز» وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجزائر الدكتور «سامي بن عبدالله الصالح» وعدد من كبار المسؤولين.

ولم تذكر أي من الوكالتين الرسميتين مدة بقاء الأمير السعودي بالجزائر، وتأتي هذه الزيارة بعد تعدّد لقاءات مسؤولين جزائريين بنظرائهم السعوديين في الآونة الأخيرة، إذ زار الوزير الأول الجزائري (رئيس الوزراء)، «عبد المالك سلال»، الرياض، شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2016، مؤكدا أن زيارته كانت ناجحة وسمحت بتعزيز التعاون الثنائي بين البلدين.

وكان الأمير السعودي «محمد بن نايف بن عبدالعزيز» قد التقى «عبدالعزيز بو تفليقة» في الجزائر فبراير/شباط الماضي.

المصدر | واس+ الخليج الجديد