السجن لمحام و4 من موظفي مطار الكويت إثر إدانتهم بتهريب مطلوبين

أصدر القضاء الكويتي، الخميس، أحكاما بالسجن تراوحت بين 5 و7 سنوات بحق محام و4 من العاملين في مطار الكويت الدولي إثر إدانتهم بالتورط في تهريب مطلوبين عبر المطار.

وحسب ما نشرته صحيفة «الأنباء» الكويتية اليوم الجمعة، قضت محكمة الجنايات في الكويت بحبس مواطن ومواطنتين وموظفة مصرية يعملون في مطار الكويت 5 سنوات وعزلهم من وظائفهم، وحبس مستشار مصري 7 سنوات، وتغريم المدانين المصريين الاثنين 80 ألف دينار (262 ألف دولار)، وذلك في قضية تهريب مطلوبين من المطار مقابل مبالغ مالية.

والأحكام الصادرة أولية وقابلة للطعن أمام درجات التقاضي الأعلى.

وأعلنت وزارة الداخلية في وقت سابق ضبط تشكيل عصابي متورط في تهريب المطلوبين والأشخاص المسجلة بحقهم أوامر منع سفر على جهاز الحاسب الآلي مقابل مبالغ مالية.

وضبطت الموظفة المصرية أثناء وجودها في مقر عملها بالمطار، واقتيدت إلى مكتب التحقيق وتمت مواجهتها باعترافات المواطنة المطلوبة، لتنهار معترفة بأنها بالاتفاق مع موظفتين وموظف من الجنسية الكويتية يعملون في المطار، ويقومون بإخراج المطلوبين أمنيًا مقابل مبالغ مالية، عن طريق المستشار القانوني المصري الذي يتفق معها على مبلغ 5 آلاف دينار (16 ألف دولار) مقابل إخراج الشخص المطلوب، ويتم اقتسام المبلغ بينها وبين الموظفين الثلاثة.

واعترف المستشار القانوني المصري بقيامه بتهريب المطلوبين مقابل مبالغ مالية يدفعها للموظفة المصرية التي توصلها بدورها إلى موظفي الجمارك، وأنّ المتهمة المصرية تعمل أيضا مندوبة شخصية لديه، وأنه كان يتفق مع المطلوبين أمنيًا داخل مكاتب المحامين التي يعمل بها.