السجن 10 سنوات لمسؤول كويتي سابق بتهمة الانضمام لـ«الدولة الإسلامية»

قضت محكمة كويتية، بسجن مسؤول سابق في بلدية العاصمة لمدة 10 سنوات بتهمة الانضمام إلى تنظيم «الدولة الاسلامية»، والقتال بصفوفه في سوريا والعراق.

وقال مصدر قضائي، للوكالة «الفرنسية»، إن المحكمة العليا في الكويت، دانت المسؤول السابق، الذي لم يعلن عن هويته، بتهمة دعوة آخرين للانضمام إلى التنظيم.

كما أمرت المحكمة أيضا بتغريمه مبلغ 30 ألف دولار، ضمن حكم نهائي لا يمكن للمحكوم أن يستأنفه.

وسبق أن أصدرت محاكم الكويت، أحكاما بالسجن لفترات مختلفة بحق أعضاء في تنظيم «الدولة الاسلامية» وممولين له ومتعاطفين معه.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حكم على فيلبينية بالسجن لمدة 10 سنوات، عقب إدانتها بالانضمام إلى صفوف التنظيم الجهادي والتخطيط لتنفيذ هجمات.

وأعلنت السلطات الكويتية في يوليو/ تموز الماضي، تفكيك 3 خلايا للتنظيم خططت لهجمات بينها تفجير مسجد شيعي وهجوم على هدف تابع لوزارة الداخلية.

وكان انتحاري سعودي فجر نفسه في مسجد شيعي في يونيو/ حزيران 2015، في الكويت، ما أدى إلى مقتل 26 شخصا، في أكبر هجوم من نوعه تشهده الدولة الخليجية.

المصدر | الخليج الجديد