السعودية.. إيقاف شاب قام باحتجاز والده داخل غرفة.. والابن: يعاني من أمراض عقلية

أوقفت السلطات الأمنية بالسعودية شابا قام باحتجاز والده المسن (87) عاما داخل غرف مسيجة بالحديد.

وصرح الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة العقيد «عاطي بن عطية القرشي»، أن شرطة محافطة جدة رصدت تداول وسائل الإعلام ووسائط التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يتضمن حجز رجل مسن بمفرده بداخل غرفة مسيجة بالحديد.

وأكد أنه «على الفور باشر مركز شرطة الجنوبية الحالة حيث تم التوصل للموقع وتحرير الشخص»، وفقا لصحيفة «سبق» السعودية.

وقال «القرشي» «تبين أن المسن من جنسية عربية يبلغ من العمر ٨٧ عاما، ولوحظ من خلال الإجراءات الأولية عدم الاتزان وعدم ترابط أقواله».

وأضاف «بناء عليه تم بعثه لمستشفى الصحة النفسية بجدة لتلقي العلاج اللازم، ونظرا لسوء حالته الصحية أحيل من قبلهم لمستشفى الملك عبدالعزيز لتقديم العلاج اللازم وتم تنويمه لديهم».

وتابع «جرى ضبط المتسبب في احتجازه، ابنه البالغ من العمر ٣٧ عاما الذي أفاد أن والده يعاني من أمراض نفسية وعقلية كما يعاني من الخرف والشيخوخة».

وأشار إلى أنه «جار التنسيق مع الجهات ذات العلاقة حيال تسليمه لهم لتقديم الرعاية له فيما سيتم إحالة كامل الأوراق لجهة الاختصاص».

وبينت منظمة الصحة العالمية أن مواقف التمييز الضارة ضد كبار السن تنتشر على نطاق واسع من خلال الافتراض أن إهمال كبار السن وسوء معاملتهم «مقبولة اجتماعياً»، وهي تأخذ أشكالاً مختلفة في جميع المجتمعات، من خلال التعبير عنها في مواقف الأفراد والممارسات المؤسسية، فضلاً عن النظرة إليهم في وسائل الإعلام، بالتقليل من قيمتهم واستبعادهم، ما يعرقل مساهمتهم في الحياة الاجتماعية والاقتصادية والثقافية.

وتمثل موقف منظمة الصحة العالمية في اليوم الدولي للمسنين في العام الماضي (يُوافق الأول من أكتوبر/تشرين الأول من كل عام)، بلفت الأنظار إلى الصور النمطية السلبية والمفاهيم الخاطئة حول كبار السن والشيخوخة وتحديها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات