السعودية: اقتصار «العمل عن بعد» على المواطنين والمواطنات

قالت مصادر مطلعة إن برنامج «العمل عن بعد» الذي أطلقته وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية، سيقتصر على توظيف المواطنين والمواطنات فقط.

وأوضحت المصادر وفقا لصحيفة «اليوم» السعودية، أن البرنامج يهدف لتلبية قطاعين أساسيين بالمملكة وهما ذوو الإعاقة والنساء، لما في البرنامج من ميزة أداء العمل خارج المكان المعتاد للعمل باستخدام وسائل الاتصال.

وأشارت إلى أن تعديلات نظام «العمل عن بعد» المكون من ثماني مواد، تضمنت كيفية تنظيم العلاقة التعاقدية بين العامل وصاحب العمل، لافتة إلى أنه يشترط لتوظيف العاملين التسجيل في البوابة الإلكترونية التي تحددها الوزارة.

وَأضافت: إن برنامج «العمل عن بعد» هو أحد المبادرات الوطنية المهمة التي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، بهدف تجسير الفجوة بين أصحاب الأعمال والباحثين عنها، الذين تحول عدة عوائق بينهم وبين حصولهم على فرص العمل المناسبة.

وبينت أن تعديلات التنظيم المكون من ثماني مواد، تضمنت تحديد العامل «عن بعد» بأنه كل شخص طبيعي سعودي يؤدي عملاً «عن بعد» لمصلحة صاحب عمل — بعيداً عن أنظاره — مقابل أجر، بحيث يكون تحت إشرافه وإدارته.

كما يوضح التنظيم كيفية العلاقة التعاقدية بين صاحب العمل والعامل، وخضوعها لأحكام نظام العمل، واشتراطات التوظيف بآلية العمل عن بعد، ووقت وفترة العمل، وأشار إلى أنه يشترط لتوظيف العاملين «عن بعد» التسجيل في البوابة الإلكترونية التي تحددها الوزارة.

يشار إلى أن «العمل عن بعد» يعد نتاج ما أسهمت به التطورات التقنية المتلاحقة في توليد ثقافة جديدة داخل سوق العمل، توفر فرص وظيفية مرنة تتجاوز حواجز الزمان والمكان، وتجمع صاحب المنشأة بالموظف من خلال بيئة عمل إلكترونية يجري من خلالها أداء الوظائف والمهام دون الحضور إلى مكان الشركة أو المؤسسة.

وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور «مفرج الحقباني»، أكد في وقت سابق أن برنامج «العمل عن بعد» سيوفر 140 ألف فرصة وظيفية، ضمن 1.2 مليون وظيفة يستهدفها برنامج التحول الوطني 2020.