السعودية: التصدي لـ124 استهدافا إلكترونيا العام الماضي

كشف مدير المركز السعودي للأمن المعلوماتي «صالح المطيري» عن تصدي المركز لـ124 اختراقا عام 2016.

وخلال جلسات المؤتمر الدولي الثاني للأمن الإلكتروني الذي نظمته وزارة الداخلية في الرياض أمس برعاية ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن نايف بن عبدالعزيز»، قال المطيري: «على دول مجلس التعاون الخليجي مواجهة التهديدات مجتمعة، إذ إنها مستهدفة أكثر من أي وقت مضى، خصوصاً في القطاعات المالية والحكومية».

من جهته، أشار مدير الوكالة المركزية لتكنولوجيا المعلومات في الكويت «قصي الشطي» إلى أن المؤسسات المالية في بلاده تعرضت هي الأخرى لاستهداف، موضحاً أن من قاموا بالقرصنة تباهوا بها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وكان المركز الوطني للأمن الإلكتروني في وزارة الداخلية السعودية، قد أكد بداية الشهر الجاري أن مخاطر فيروس «شمعون 2» لا تزال مستمرة، داعيا إلى عدم التهاون بأمن المعلومات في الأجهزة الحكومية، خصوصا بعد نجاح الأجهزة المتخصصة في التصدي لهجوم ضرب عددا من الخوادم الحكومية.

وفي وقت سابق، نصحت المملكة المؤسسات العاملة فيها بتوخي الحذر من هجمات إلكترونية باستخدام نسخة من فيروس «شمعون»، بينما أبلغت شركة للمواد الكيميائية عن عطل في شبكتها، وأعلنت وزارة العمل عن تعرضها لهجوم إلكتروني.

وحذرت هيئة الاتصالات السعودية من هجمات إلكترونية مختلفة بفيروس «شمعون 2»، وفيروس الفدية «رانسموير» اللذين يستهدفان المعلومات والملفات.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات