السعودية تتهم إيران بخرق القانون الدولي أمام مجلس الأمن

قالت البعثة السعودية لدى الأمم المتحدة، إن إيران تمارس التضليل ودعم الإرهاب وتهديد استقرار المنطقة.

واتهمت البعثة في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، إيران بخرق القانون الدولي بممارساتها.

كما وجهت البعثة اتهامات لها بالتسبب في جرائم حرب وضد الإنسانية، وفقا لـ «العربية.نت»

وجاء في الرسالة أن «الميليشيات المسلحة الإيرانية تواصل تهديد استقرار المنطقة والسلم في العالم، فيما لا يخفي النظام الإيراني دعمه للإرهاب».

ووصفت الرسالة «الحرس الثوري الإيراني بأداة تصدير الأيديولوجية الإيرانية المتطرفة ونشر الإرهاب في العالم من خلال دعم الميليشيات المتطرفة بالسلاح والمال والأشخاص مثل منظمة حزب الله الإرهابية والميليشيات الطائفية في العراق».

كذلك اتهمت «إيران بمواصلة دعم المتمردين في اليمن لاحتلال البلد وتهديد أمن السعودية».

وجاءت الرسالة السعودية ردا على أخرى إيرانية إلى مجلس الأمن، ضد وولي ولي العهد السعودي، وزير الدفاع «محمد بن سلمان»، على خلفية تصريحاته حول إيران التي استبعد فيها إمكانية الحوار والتعاون المباشر مع إيران.

وقال ولي ولي العهد، إننا «نعرف أننا هدف رئيسي للنظام الإيراني ولكن لن ننتظر حتى تصبح المعركة في السعودية، بل سوف نعمل أن تكون المعركة لديهم».

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران، أزمة حادة، عقب إعلان الرياض في 3 يناير/ كانون ثان 2016، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الأخيرة، على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة، في طهران، وقنصليتها في مدينة مشهد، شمالي إيران، وإضرام النار فيهما، احتجاجاً على إعدام «نمر باقر النمر» رجل الدين السعودي (شيعي)، مع 46 مداناً بالانتماء لـ«التنظيمات الإرهابية».

كما يخيم التوتر على العلاقات بين السعودية وإيران، بسبب عدد من الملفات، أبرزها الملف النووي الإيراني، الذي ترى الرياض أنه يهدد أمن المنطقة، والملفين اليمني والسوري؛ حيث تتهم السعودية إيران بدعم نظام بشار الأسد بسوريا وتحالف مسلحي الحوثي والرئيس اليمني السابق «علي عبد الله صالح» في اليمن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات