السعودية تختتم مناورات «درع الخليج-1» في مضيق هرمز وبحر عمان

اخـتـتمت البحرية السعودية، أمس الأحد، مناورات «درع الخليج-1»، أضخم مناورات بحرية في الخليج العربي، بتدريبات بالذخيرة الحية.

وانطلقت «درع الخليج-1» في 4 أكتوبر/تشرين الأول الجاري في الخليج ومضيق هرمز وبحر عمان، وشاركت في المناورات تشكيلات من القوات البحرية الملكية السعودية بالأسطول الشرقي، التي تضم السفن والزوارق السريعة وطيران القوات البحرية، ومشاة البحرية، ووحدات الأمن البحرية الخاصة.

وحسبما صرح المسؤولون السعوديون، فقد ضمت المناورات جميع أبعاد العمليات البحرية من حروب جوية، وسطحية، وتحت سطحية، وحرب إلكترونية، وحرب الألغام، وعمليات مشاة البحرية، ووحدات الأمن البحرية الخاصة والرماية بالذخيرة الحية.

واستهدفت هذه المناورات رفع الجاهزية القتالية لوحدات القوات البحرية لحماية المصالح البحرية للمملكة العربية السعودية ضد أي عدوان محتمل، وتعد امتدادا للخطط وبرامج التدريب المعدة مسبقا.

وأعلن قائد القوات البحرية السعودية الفريق الركن «عبدالله السلطان» أن «درع الخليج-1» تهدف إلى الدفاع عن حدود المملكة، وحماية الممرات الحيوية والمياه الإقليمية، وردع أي عدوان أو عمليات إرهابية محتملة قد تعرقل الملاحة في الخليج العربي.

ويعد مضيق هرمز من أهم الممرات المائية، ويفصل بين الخليج وبحر عمان، وتمر عبره سفن تنقل كميات ضخمة من النفط المصدر من السعودية والكويت والعراق وإيران.

وتقع السعودية وإيران على طرفين متقابلين من الخليج، وسبق لطهران أن لوحت بإغلاق المضيق في وجه الملاحة البحرية في حال أي مواجهة مع خصومها الإقليميين.

ويأتي تمرين «درع الخليج-1» بعد نحو 9 أشهر من مناورات «رعد الشمال» التي تمت في حفر الباطن في شمال المملكة، بمشاركة قوات من دول عربية وإسلامية عدة.

المصدر | الخليج الجديد + واس