السعودية تخفض سعر الخام للأسواق الآسيوية لمواجهة روسيا وإيران والعراق

خفضت السعودية سعر بيع خامها العربي الخفيف إلى العملاء الآسيويين لشهر سبتمبر/أيلول المقبل إلى 1.30 دولارا للبرميل بخصم 1 دولار و10 سنتات عن متوسط خامي سلطنة عمان ودبي.

وذكرت مصادر في قطاع النفط، لصحيفة «ذا وول ستريت جورنال»، اليوم السبت، أن المملكة خفضت الأسبوع الماضي أسعار الخام لآسيا على خلفية التنافس مع كل من روسيا وإيران والعراق على الأسواق الآسيوية.

وقال مصدر مطلع للصحيفة: «جاء هذا التخفيض من أجل تعزيز القدرة التنافسية للمملكة في مواجهة لاعبين آخرين من الشرق الأوسط وأوروبا في السوق الآسيوية».

ووفقا للصحيفة، فإن السعودية اعترفت بصدارة العراق في الإمدادات النفطية إلى الهند خلال الربع الثاني من العام الجاري، الذي باع للهند نحو 11 مليون طن من النفط، بزيادة قدرها 1 طن عن إمدادات المملكة النفطية للهند خلال الفترة المذكورة.

هذا وتنافس الرياض، موسكو على المركز الأول كأهم مصدر نفطي للصين، حيث أفادت بيانات الجمارك الصينية بأن روسيا أبعدت السعودية عن الصدارة في إمدادات الخام لبكين خلال الأشهر الأخيرة، ففي يونيو/حزيران الماضي ارتفعت صادرات روسيا النفطية إلى الصين بنسبة 9%، أي ما يصل إلى 4 ملايين طن، بينما تراجعت الصادرات السعودية لهذا الشهر بنسبة 14% إلى 4.6 ملايين طن من النفط.

ووفقا لشركة «JBC» للاستشارات، فقد بلغ مجموع صادرات إيران النفطية إلى الصين واليابان وكوريا الجنوبية في النصف الأول من العام الجاري 29% على أساس سنوي، لتصل إلى 1.4 ملايين برميل يوميا.

كما وصلت إمدادات النفط الإيرانية إلى الهند في الربع الثاني من هذا العام إلى 5 ملايين طن، بينما في عام 2015 بلغ متوسط ​​حجم الصادرات الإيرانية في الربع الثاني 2.3 ملايين طن من النفط.

ورفعت شركة النفط الوطنية «أرامكوا» سعر البيع الرسمي لشحنات سبتمبر/أيلول من الخام العربي الخفيف المتجهة إلى شمال غرب أوروبا 0.25 دولارا للبرميل عن أغسطس/آب بخصم 4 دولارات و25 سنتا للبرميل عن المتوسط المرجح لبرنت.

كما خفضت «أرامكو» سعر البيع الرسمي للخام العربي الخفيف إلى الولايات المتحدة 20 سنتا بزيادة 25 سنتا للبرميل فوق مؤشر «أرجوس» للخام عالي الكبريت.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات