السعودية تطالب مبتعثيها في كندا بإبلاغ السلطات عن مقتنياتهم بما فيها «التبغ»

طالبت الملحقية الثقافية السعودية في أوتاوا الطلبة المبتعثين إلى كندا بالكشف للسلطات الجمركية عن كميات التبغ (الدخان والمعسل) التي يحملونها، إضافة إلى المبالغ النقدية والفواكه والخضراوات والنباتات.

وحذرت الملحقية من أنه في حال التحايل على الأجهزة الأمنية ستترتب عليهم مشكلات لاحقا، مشيرة إلى استحداث بطاقة جمركية تتضمن إجراءات جديدة تطبق على القادمين إلى كندا فور هبوطهم في أول مدينة.

وأكدت ضرورة الكشف عن جميع مقتنيات المسافرين، موضحة أن البطاقة الجمركية الجديدة تنص على أنه في حال عدم التصريح بالبضائع والأموال أو الصكوك المالية فسيؤدي ذلك إلى مصادرتها، أو فرض عقوبات مالية أو الملاحقة القانونية.

وقالت إن المعلومات الموجودة في بطاقة التصريح تستعمل لأغراض المراقبة التي تجريها هيئة خدمات الحدود الكندية، ويمكن إرسال جميع المعلومات إلى وزارات وإدارات حكومية أخرى لتنفيذ القوانين الكندية.

وأشارت إلى أن البطاقة تتضمن منع جلب الأسلحة النارية وإن كانت مقلدة، أو السكاكين، أو الغاز الذي يرش على الوجه، أو بخاخ الفلفل، إضافة إلى البضائع التجارية إذا كان القصد منها إعادة بيعها، فيما يمنع جلب اللحوم ومنتجات الألبان والفواكه والخضراوات والبذور والمكسرات والنباتات والحيوانات، وفي حال تم جلبها يجب الإفصاح عنها، موضحة أن وفي الأموال النقدية أو الصكوك المالية يجب ألا تتجاوز 10 آلاف دولار كندي للشخص الواحد.

المصدر | الخليج الجديد + الحياة