السعودية: سنواصل دعم السوريين في نضالهم ضد «سفاح دمشق وأعوانه

شدد السفير السعودي في القاهرة وجامعة الدول العربية على مواصلة قيادة المملكة دعم الشعب السوري في ثورته حتى يتحقق لهم زوال نظام «سفاح دمشق»، بحد قوله.

وأكد السفير «أحمد قطان» خلال جلسة لجامعة الدول العربية اليوم الخميس أن المملكة ستظل تدعم الشعب السوري في ثورته إلى أن يتخلص من «بشار الأسد» ونظامه، وإلى أن يحرر بلاده من احتلال حلفائه.

وسخر «قطان» من انتصار جيش «الأسد» على الأطفال والنساء في حلب، مذكرا النظام أنه انتصاره الأول منذ هزيمته عام 1967، بحسب ما نقلت صحف سعودية.

وأشار إلى أن ما يجري في حلب مذبحة تحدث أمام أنظار العالم، ومجلس الأمن الدولي أخفقَ في وقف المجزرة السورية التي يرتكبها سفاح دمشق وحلفاؤه.

وطالب «قطان» الأمم المتحدة بعقد جلسة طارئة لمناقشة الوضع في حلب، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته تجاه إنقاذ سوريا من جرائم «بشار الأسد».

وانضمت كلاً من قطر والإمارات والكويت وتركيا إلى المملكة في مطالبة الأمم المتحدة بعقد الجلسة الطارئة حول حلب.

وكانت المعارضة السورية وروسيا توصلتا بوساطة تركية، إلى اتفاق للهدنة الثلاثاء، يفضي إلى إجلاء جميع المحاصرين في المدينة، إلا أن النظام والميليشيات الشيعية خرقت الهدنة واستهدفت بالقصف الأحياء المحاصرة، ليعود وقف إطلاق النار منذ منتصف الليلة الماضية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات