السعودية وقطر والإمارات والعراق في مباريات صعبة بتصفيات «روسيا 2018»

http://www.thenewkhalij.org/ar/node/51171


تخوض 4 منتخبات لقاءات مهمة اليوم الثلاثاء، في التصفيات المؤهلة كأس العالم لكرة القدم في روسيا 2018.

4 مهام صعبة للفرق المشاركة، حيث تواجه السعودية اليابان، في مدينة سايتاما اليابانية، وتصطدم قطر بالصين في مدينة قطر الصين في مدينة زيبو الصينية، بيتما تلعب الإمارات مع العراق في مدينة أبوظبي.

وتسعى الفرق الربعة للفوز، إما لتعزيز موقفها في صدارة المجموعة كالسعودية، أو لمحاولة إنقاذ ما يمكن إنقاذه والعودة للمنافسة من جديد كقطر والغمارات والعراق.

السعودية واليابان

البداية، مع المنتخب السعودي، الذي قالت عنه صحيفة «الشرق»، إنه يسعى إلى تعزيز صدارته للمجموعة الثانية، عندما يحل ضيفاً على نظيره الياباني في استاد «سايتاما 2002» اليوم، في ختام مباريات ذهاب التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2018 في روسيا.

وجمع المنتخب السعودي 10 نقاط من أصل 12 نقطة في مبارياته الأربع الأولى، فيما يأتي المنتخب الياباني ثالثاً برصيد 7 نقاط خلف المنتخب الأسترالي الذي يملك 8 نقاط.

وسيكون الفوز أو التعادل بمنزلة تثبيت الأقدام على طريق المونديال، فيما سيبحث المنتخب الياباني عن الفوز لإعادة الحسابات من جديد للمجموعة والتساوي مع الأخضر بعدد النقاط.

ويمتلك الأخضر السعودي عدداً من اللاعبين المميزين، فيما يبرز في صفوف المنتخب الياباني مجموعة من اللاعبين المحترفين في أوروبا إلى جانب بعض اللاعبين الموجودين في الدوري الياباني.

وفي مؤتمر صحفي، اليوم، كشف المدير الفني للمنتخب السعودي الأول المدرب الهولندي «بيرت فان مارفيك»، عن تشكيلة المنتخب السعودي في مباراته أمام اليابان، ضمن منافسات الجولة الخامسة لتصفيات آسيا المؤهلة لمونديال روسيا 2016، التي ستقام اليوم على ملعب «سايتاما 2002».

وضمّت التشكيلة، لحراسة المرمى «محمد العويس»، وفي الدفاع «عمر هوساوي»، و«أسامة هوساوي»، و«ياسر الشهراني»، و«حسن معاذ».

وفي خط الوسط والهجوم، تقرر إشراك «سلمان الفرج»، و«عبدالملك الخيبري»، و«نواف العابد»، و«تيسير الجاسم»، و«يحيى الشهري»، و«محمد السهلاوي».

وخلال سجل المباريات التي جمعت المنتخب السعودي والياباني تميل الكفة لصالح الساموراي بخمسة مواجهات في حين تفوق الأخضر في ثلاث مباريات.

قطر والصين

فيما يخوض المنتخب القطري، مواجهة صعبة ومهمة أمام نظيره الصيني صاحب الأرض والجمهور ضمن مباريات الجولة الخامسة من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال «روسيا 2018».

وتمثل المواجهة محطة فاصلة للعنابي، في مشوار التصفيات، حيث إنه يحتل المركز الخامس في مجموعته برصيد 3 نقاط، جمعها من الفوز على سوريا، وخسر ثلاث مباريات من إيران وأوزبكستان وكوريا الجنوبية.

وفي المقابل فإن منتخب الصين يمتلك نقطة واحدة حصل عليها بالتعادل مع إيران، وخسر من كوريا الجنوبية وأوزبكستان وسوريا، وهو في المركز الأخير بالمجموعة.

المباراة لن تكون سهلة سواء لمنتخب قطر أو الصين، وتزيد صعوبتها عند العنابي كون منتخب الصين استعان بخدمات الإيطالي «مارشيلو ليبي» لتدريب الفريق بعد الخسارة الأخيرة من أوزبكستان، وهو الأمر الذي يؤكد أن المواجهة ستكون صعبة جدا.

ويسعى المنتخب القطري للخروج بالفوز، لأنه الوحيد القادر على استمراره في دائرة المنافسة للتأهل، لاسيما أن الكبار سوف يصطدمون به في الجولات المقبلة.

ويعول منتخب قطر كثيرًا على خبرة مدربه «فوساتي»، وكذلك بعض العناصر التي أصبحت تصنع الفارق فيه، مثل «سباستيان سوريا»، و«حسن الهيدوس»، و«كريم بوضياف» والصاعد «أكرم عفيف»، بحسب «قنا».

تعتبر مواجهة المنتخب القطري لنظيره الصيني مواجهة من 6 نقاط، نظرا للتقارب بينهما في الرصيد، إلا أن خسارة أي من الفريقين أو حتى التعادل قد يقضي على كل الآمال في مواصلة المنافسة على التأهل، حيث إن خسارة العنابي قد تلقى به بالمركز الأخير، كما أن خسارة المنتخب الصيني ستثبته بالمركز الأخير وربما تخرجه نهائيا من دائرة حسابات التصفيات.

الإمارات والعراق

فيما يستضيف منتخب الإمارات، نظيره العراقي، في أبوظبي، ضمن الجولة الخامسة للتصفيات الحاسمة والمؤهلة لمونديال «روسيا 2018».

وتعتبر المواجهة مصيرية بالنسبة لمنتخب أسود الرافدين، الذي خسر الكثير من النقاط في مبارياته السابقة، ويحتل منتخب العراق المركز الخامس وقبل الأخير برصيد 3 نقاط فيما يقع الإمارات بالمركز الرابع برصيد 6 نقاط.

وقال المدرب العراقي «راضي شنيشل» عن المباراة «نعول كثيرا على نتيجة اللقاء المقبل أمام الإمارات بالرغم من صعوبتها، وأن منتخب أسود الرافدين سيلعب من أجل كسب النقاط الثلاث، لأن المباراة مفصلية، وستحدد موقفنا من المنافسة بنسبة كبيرة، ونسعى لتعزيز آمالنا بالبقاء في دائرة المنافسة على إحدى البطاقات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018».

فيما يعد هذا اللقاء، الظهور الأول للأبيض الإماراتي، بعد الهزيمة المريرة على يد المنتخب السعودي بثلاثية في الجولة الثالثة وسط أنباء ترددت مؤخرًا، بشأن إقالة «مهدي علي»، قبل أن يقطع رئيس الاتحاد الإماراتي، هذا الجدل ويعلن استمرار المدير الفني للأبيض في منصبه.

ويسعى منتخب الإمارات لتصحيح مساره في التصفيات المونديالية، وتحقيق الفوز أملًا في تغير معادلة المجموعة، خاصة أن المنتخب السعودي المتصدر يخوض مواجهة نارية أمام اليابان.

ويحتاج منتخب الإمارات للتركيز الشديد في اللقاء، وإدراك أن مشوار التصفيات لم ينته بعد، خاصة أن المجموعة قوية وتغير حساباتها وارد وبقوة.

ويسعى منتخب الإمارات لتحقيق الفوز في مباراته المقبلة أمام العراق، لدخول الدور الثاني للتصفيات وخوض 5 مواجهات مصيرية، ومحاولة إيقاف أستراليا والسعودية واليابان بتحقيق الفوز، وهو الأمر الذي يجعل الأبيض في يده فرصة الصعود.

المصدر | الخليج الجديد