الشرطة الأوروبية تعلن: الهجوم الإلكتروني استهدف 200 ألف جهة في 150 بلد

أعلنت الشرطة الأوروبية، اليوم، أن الهجوم الإلكتروني استهدف 200 ألف جهة في 150 بلداً على الأقل.

وفي وقت سابق اليوم أشار خبراء أمن معلومات إلى أن الهجوم الإلكتروني العالمي عبر الإنترنت، انحسر فيما يبدو؛ لكنهم حذّروا من هجمات جديدة؛ موضّحين أن الهجوم الإلكتروني العالمي استخدم أدوات للتسلل الإلكتروني وفق ما نقلته «سكاي نيوز».

والجمعة تَعَرّضت عشرات الدول لآلاف الهجمات الإلكترونية، التي أثّرت على -أو شلت- عمل مؤسسات أمنية أو حكومية.

وكانت روسيا وبريطانيا من بين أكثر الدول تضرراً بهجمات القرصنة الإلكترونية.

وأعلنت روسيا إنها حدّدت موضع انطلاق هجوم «الفدية الخبيثة»، وقالت إن العمل جارٍ للقضاء عليه، دون تقديم توضيحات أخرى».

ونشرت جهات قالت إنها تعرضت للهجمات صورا على الانترنت لبرنامج خبيث معروف أدى إلى تعطيل الحواسيب وطالب بالحصول على فدية بعملة بيتكوين الافتراضية.

وأعلن عن وقوع هجمات في بريطانيا والولايات المتحدة والصين وروسيا وإسبانيا وإيطاليا وفيتنام وتايوان ودول أخرى.

ولم يتضح إذا كانت هذه الهجمات مرتبطة ببعضها البعض.

وقال أحد خبراء الأمن الإلكتروني في تعليق له على موقع تويتر إنه اكتشف 36 ألف حالة اختراق ببرنامج «الفدية الخبيثة» يُدعى «وانا كراي» وبرامج أخرى مشتقة من نفس الاسم.

وأضاف: «هذا عدد ضخم» من الهجمات.

وتعطلت نظم تكنولوجيا المعلومات في الهيئة الوطنية للرعاية الصحية في بريطانيا بسبب ما يعتقد أنه هجوم إلكتروني ببرنامج «الفدية الخبيثة» أيضا ونشر موظفو الهيئة صورا لبرنامج «وانا كراي».

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات