«الشنقيطي»: مقابلة قناة «العربية» مع «كولن» فضيحة إعلامية وسياسية

قال «محمد مختار الشنقيطي» أستاذ الأخلاق السياسية بجامعة حمد بن خليفة في قطر، إن مقابلة قناة العربية مع «فتح الله كولن» فضيحة إعلامية وسياسية، وعمل استفزازي ضد تركيا.

ووصف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» القناة بـ«الليكود العربي»، مضيفا «لسان ناطق بأهواء الصهاينة».

وتابع «تحولت جماعة كولن أداة أميركا الدينية لحكم تركيا بعد انتهاء تاريخ أداتها العلمانية، لكن تركيا تجاوزت مرحلة الوصاية، رغم أنف قناة العربية».

وكانت فضائية «العربية» السعودية حذفت نص المقابلة الخاصة التي أجرتها مع زعيم منظمة الكيان الموازي «فتح الله كولن»، الذي نشرته من موقعها الإلكتروني وأيضا قناتها على اليوتيوب.

وشن نشطاء على «تويتر» هجوما عنيفا على قناة العربية لنشرها هذه المقابلة، معتبرين أنها تسيء بهذه المقابلة إلى العلاقات بين تركيا والسعودية، وطالبوا بحذفها.

وبعدها بوقت قصير تم حذف المقابلة من موقع العربية الإلكتروني وقناتها على اليوتيوب، دون أسباب واضحة.

وكانت تغطية قناة «العربية» التي تدار من دبي، لأحداث الانقلاب الفاشل الذي وقع في تركيا، منتصف الشهر الماضي قد واجهت هجوما عنيفا، حيث اتهمها نشطاء بالانحياز بشكلٍ واضح للانقلابيين في تركيا، خاصة بعدما حاولت القناة مقارنة ما حصل في مصر من انقلاب عسكري عام 2013، واصفةً إياه بـ«الربيع العربي»، بما يحدث في تركيا، ووصفته «الصيف التركي».

وتحدث «كولن» في المقابلة عن الأوضاع في تركيا بعد محاولة الانقلاب الذي اتهمه الرئيس «رجب طيب أردوغان» بتدبيرها، وزعم أن «أردوغان» أساء إلى الديمقراطية والجمهورية التركية.

ووصف «كولن» محاولة الانقلاب الفاشلة بأنه انقلاب دموي مسرحي مصطنع، وخطط له سلفا، لاستغلاله أسوأ استغلال، منتقدا حملة الاعتقالات التي قامت بها الحكومة التركية عقب محاولة الانقلاب في صفوف أتباع «كولن داخل مؤسسات الدولة.

المصدر | الخليج الجديد