«الشورى» السعودي يوافق على «الضريبة الانتقائية» تمهيدا لرفعه لمجلس الوزراء

قالت مصادر مطلعة إن مجلس الشورى السعودي وافق في جلسته الطارئة، الأحد، على مشروع فرض الضريبة الانتقائية، تمهيدا لرفعه لمجلس الوزراء.

وتوقعت المصادر صدور بيان يوضح فيه الموضوعات التي ناقشها المجلس اليوم وما اتخذه من قرارات بشأنها، وفقا لصحف محلية سعودية.

وأمس، تلقى الأعضاء دعوة للحضور إلى المجلس الأحد، من دون قبول أي أعذار، وهي المرة الأولى التي يتلقى فيها الأعضاء دعوة وينص فيها على عدم قبول الأعذار.

وكانت اللجنة المالية بمجلس الشورى السعودي دعت إلى الموافقة على مشروع الضريبة الانتقائية.

واستوقف الأعضاء عمومية المشروع وغموض المقصود بالمواد المنتقاة بعد التبغ والمشروبات الغازية واشتمالها منتجات أخرى في المستقبل لم يفصح عنها النظام.

وكانت مصادر مطلعة قالت إن السلطات السعودية قررت تأجيل الموعد المستهدف لبدء تطبيق ما يعرف بـ«الضريبة الانتقائية»، والذي كان محدداً في الأول من أبريل/نيسان الجاري.

وينتظر بعد موافقة مجلس الشورى على النظام، أن يحدّد وزير المالية موعد تطبيق الضريبة بعد أن وافق مجلس الوزراء أخيراً على تطبيق الضريبة، وخوّل وزير المالية تحديد موعد التطبيق.

وكانت وزارة المالية، و«الهيئة العامة للزكاة والدخل» أكدتا أن الموعد المستهدف لبدء التطبيق هو مطلع أبريل/نيسان، فيما بينت وثيقة برنامج التوازن المالي أن موعد تطبيق الضريبة الانتقائية سيكون في الربع الثاني من 2017.

وكانت السعودية وافقت على كل من الاتفاقية الموحدة لضريبة القيمة المضافة لدول «مجلس التعاون لدول الخليج العربية»، والاتفاقية الموحدة للضريبة الانتقائية لدول «مجلس التعاون لدول الخليج العربية» كمرحلة نهائية للموافقات الرسمية التي يتعين استكمالها قبل الشروع في تطبيق الضريبتين في المملكة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات