«الصقر الذهبي».. فستان يعيد ماضي الأميرة «ديانا» في السعودية

في ذكرى مرور 20 سنة على مقتل الأميرة البريطانية الراحلة «ديانا» بعمر 36 في حادث سيارة بباريس، المصادف 31 أغسطس/آب المقبل، شهدت لندن اليوم افتتاح معرضا عن فساتين وبزات وسترات متنوعة ارتدتها على مراحل.

وكان من بينها فستان من بين أخرى ارتدها الأميرة البريطانية الراحلة «ديانا» خلال زيارتها للسعودية قبل 30 عاما.

والفستان الذي ارتدته الأميرة كان للمآدبة المسائية من حرير، ومطرّز برسوم ذهبية اللون لطائر الصقر، المعروف كرمز وطني في المملكة، وسموه «فستان الصقر الذهبي» المعروف به للآن.

المعرض الذي سيفتح على مدار عام 2017 يستعيد خلاله الملايين ذكرى الفتاة التي تزوجت في 1981 من ولي العهد البريطاني، ثم فرّق بينهما الطلاق بعد 15 سنة، فمضت «أميرة القلوب» بدء من 1996 إلى حياة خاصة تعرفت أثناءها إلى المصري الأصل «عماد الفايد» ابن صاحب متجر «هارودز» السابق «محمد الفايد»، فتطور التعارف سريعا وارتدى حلة الحميمية، ثم انتهى بفاجعة مقتلهما معا في حادث السيارة تحت جسر «ألما» بباريس.

أما الذكريات عن الأميرة، فبقيت مستمرة في بال البريطانيين، لذلك بدأوا ببعثها من ركام الماضي، مبتدئين بمعرض عن فساتين ارتدتها واشتهرت بموحياتها، بحسب «العربية نت».

في المعرض فساتين طويلة وأخرى قصيرة جريئة، وبزات أنيقة ارتدتها الأميرة الراحلة، وتلقي ضوءا على أناقتها ومراحل انتقالها من ملابس رزينة في بدايات ظهورها العلني، إلى فساتين طويلة ساحرة في مرحلة لاحقة من حياتها، وأعادت بها كتابة قواعد الملابس الملكية لتجعلها رسمية أقل وشعبية أكثر، فضلا عن طريقة التعبير عن نفسها من خلال ما تختاره من ملابس.

ونجد أبرز تعبير عن إيحاءاتها عبر الملابس، هو «فستان الصقر الذهبي» الذي ارتدته أثناء زيارتها في نوفمبر 1986 إلى السعودية، لأنه يعكس ميلها لاحترام رمز وطني سعودي وجعله على ملابسها أثناء مأدبة عشاء رسمية، كما أنها وصلت الى المطار مرتدية فستانا بلون العلم السعودي الأخضر، وبه تظهر وهي تتحدث إلى العاهل السعودي الراحل، الملك «فهد بن عبد العزيز»، أثناء الزيارة الى الرياض.

ذلك الفستان الذي تم بيعه في 1997 بأكثر من 35 ألفا و650 دولارا في مزاد نظمته «دار كريستيز» الدولية، صممته الفرنسية «Catherine Walker» الراحة في 2010 بعمر 55 سنة، وهو من حرير بلون البادية، موطن الصقور ومرتعها، ومن خلفه نرى صقرا ينطلق صغيرا بدءا من القدمين، ليحلق بحركة طيران التفافية حتى الصدر، وارتدته أثناء عشاء رسمي مع زوجها في الرياض، وبعد مقتلها قامت شركة أميركية بصنع دمية لها وهي ترتديه، ولا تزال تطرحها في الأسواق للآن.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات