الملك «سلمان» يأمر بضم الدارسين على نفقتهم في الصين إلى برنامج الابتعاث

أصدر الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود»، أمراً ملكياً بالتكفل بمصروفات دراسة طلاب المملكة في جمهورية الصين الشعبية.

على أن تصبح المصروفات الخاصة بهم تابعة للبعثة التعليمية للدولة، وبالتحديد ضمن برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي، ويتساوى في هذا الدارسين على حسابهم بالذين بدأوا الدراسة الأكاديمية في جامعات تمت التوصية بها.

وكان وزير التعليم السعودي الدكتور «أحمد بن محمد العيسى» قدر في 8 من يونيو/ حزيران الماضي عدد الفرص المتاحة في السنة الثانية 2016 من برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز» للابتعاث الخارجي في مرحلته الثالثة (وظيفتك وبعثتك) بين 5 و6 آلاف فرصة ابتعاث، لافتا إلى إطلاق البرنامج بعد إجازة الصيف.

وبين أنه سبق أن أصدرت الوزارة في السنة الأولى العام الماضي (2015) قرارات بابتعاث 5 آلاف مبتعث ومبتعثة، معربا عن أمله أن يتم الوصول إلى ابتعاث 10 آلاف طالب وطالبة السنة القادمة.