العثور على أول قاضية مسلمة بأمريكا ميتة في نهر بنيويورك

عثرت الشرطة الأمريكية الأربعاء على جثة «شيلا عبد السلام»، أول أمريكية مسلمة من أصل أفريقي تتولى منصبا في محكمة استئناف نيويورك، وذلك بعدما أبلغت امرأة عن العثور عليها في مياه نهر هدسون في منطقة منهاتن بنيويورك.

وبحسب الشرطة الأمريكية، فقد استجابت عناصر الأمن لبلاغ حول جثة في النهر اتضح أنها لـ«عبد السلام التي كانت تبلغ من العمر 65 عاما. وأكدت الشرطة أن الفريق الطبي سيحدد لاحقا سبب الوفاة مع استمرار التحقيق في الواقعة، وفقا لما نقلته صحف أمريكية.

وأشارت إلى أن تحديد سبب الوفاة سيتم بعد تشريح الجثة.

وأكد زوج القاضية هويتها حين تعرف فيما بعد إلى جثتها وكانت خالية من أي جروح أو رضوض أو صدمات، مما يرجح أن وفاتها كانت انتحارا.

وتعتبر «عبد السلام» أول قاضية في محكمة الاستئناف بنيويورك، وكانت أول أمريكية سوداء يتم تعيينها في سلك القضاء الاستئنافي بالولايات المتحدة.

وشغلت «عبد السلام» منذ عام 2013 منصب القاضي المساعد في محكمة استئناف نيويورك، وجاءت حادثة وفاتها هذه في الأسبوع نفسه الذي قُتل فيه قاض بارز في شيكاغو خارج منزله الاثنين، وقد وجهت السلطات اتهامات بالقتل العمد لمشتبه به في القضية.

وسارعت عدة شخصيات بارزة إلى التعزية في «عبد السلام، فغرد محافظ نيويورك، «بيل دي بلاسيو»، بالقول: «كانت امرأة رائدة وتتصرف بتواضع»، مشيرا إلى تعاطفه مع عائلتها، بينما أعرب «نهاد عوض»، المدير التنفيذي الوطني لمجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير)، عن ألمه حيال الأنباء عن رحيل القاضية.

«شيلا عبد السلام»، تلتها مسلمة ثانية في 2006 بشغل المنصب ذاته، وهي تشارلين مخلد الدر، القاضية في مقاطعة وين بولاية ميشيغان.

وهناك مسلم من ولاية كاليفورنيا تم تعيينه قاضيا أيضا، هو «حليم ضانيدينا، الأسود من أصل أفريقي، إضافة إلى «سهيل محمد، أول مسلم يتم تعيينه قاضيا في المحكمة العليا بنيوجيرسي.

وكانت «كارولين ووكر ديالو»، أول مسلمة محجبة يتم تعيينها قاضية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات