«العريفي» يطالب «فيفا» بمنع الاحتفال بشارة الصليب

دعا الداعية السعودي «محمد العريفي»، الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» إلى منع اللاعبين من الاحتفال برسم «شارة الصليب».

وغرد «العريفي» على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» موجها سؤلا إلى «فيفا»: «رأيت مقاطع لرياضيين كرة قدم، سباق جري، رمي سهام،..، إذا فاز أحدهم أشار لصدره إشارة الصليب!»، مضيفا: «سؤالي: أليس نظام فيفا يمنع الإشارات الدينية؟».

واختلف رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حول التغريدة بين مؤيد ومعارض، مشيرين إلى أن المسلمين أيضا يحتفلون بالسجود عند إحراز الأهداف.

والإشارات الدينية ليس جديدة في عالم الرياضية، حيث حذف نادي «ريال مدريد» صورة الصليب، من الأقمصة، التي تباع في الشرق الأوسط، بقرار من الشركة المسؤولة عن تصنيعهم وبيعهم في المنطقة.

وقال مسؤول في الشركة حينها: «شركتنا تستعمل المنتج دون صليب لحساسية الموضوع في المنطقة».

كما حذف الفريق الإسباني شعار الصليب عن قميصه، حين وقع عقد رعاية مع شركة «طيران الإمارات».

وسبق أن وجه الاتحاد الاسكتلندي لكرة القدم، إنذارًا وتحذيرًا للدولي الإنجليزي السابق «بول غاسكوين» بسبب شعارات دينية ضد جماهير «سيلتيك».

حيث أن «سلتيك» يشجعه الكاثوليك، بينما «غلاسكو رينجرز» الذي كان يلعب به «غاسكوين» يشجعه البروتستانت، وهما طائفتان مسيحيتان شهد تاريخهما صراعًا قويًا لازال مستمرًا حتى الآن، خصوصًا في الجزر البريطانية.

المصدر | الخليج الجديد