«العفو الدولية» تنتقد قرار المحكمة الأوروبية بحظر الحجاب في أماكن العمل

انتقدت منظمة العفو الدولية (مستقلة)، قرار محكمة العدل الأوروبية بحظر ارتداء الحجاب في أماكن العمل.

وأجازت محكمة العدل الأوروبية (أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي)، في وقت سابق من مساء الأربعاء للشركات حظر ارتداء الحجاب، وغيره من الرموز الدينية الواضحة على موظفيها، واعتبرت ذلك إلزاما وظيفيا، ومنافيًا للتمييز.

وحسب العفو الدولية، فإن القرار من شأنه أن يعطي فسحة أكبر أمام أرباب العمل للتمييز ضد النساء والرجال، على أساس المعتقد الديني، داعية حكومات الدول للرد على القرار.

وأصدرت المحكمة قرارها ردا على حالتين، واحدة في فرنسا والأخرى في بلجيكا، لسيدتين مسلمتين قالتا إنهما تعرضتا للتمييز، وتم طردهما من العمل بسبب ارتدائهما الحجاب.

ولم تر المحاكم المعنية في الدول المذكورة في ذلك تمييزا ضد السيدتين، ما أدى إلى رفع القضية إلى محكمة العدل الأوروبية.

ويشكل الحجاب قضية جدلية في بضعة بلدان أوروبية، خاصة فرنسا التي تولي أهمية كبيرة لفصل الدين عن الدولة.

وجاء قرار المحكمة الأوروبية، مواكبا للحملة التي يشنها اليمين المتطرف، والأحزاب القومية في أوروبا ضد المسلمين، وصدور قوانين في بعض البلدان الأوروبية تحظر ارتداء النقاب.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول