«العنابي» العسكري إلى نصف نهائي «كأس العالم» على حساب البحرين

صعد المنتخب القطري العسكري لكرة القدم، إلى الدور قبل النهائي، في بطولة كأس العالم، المقامة في عمان، عقب تغلبه على منتخب البحرين بركلات الجزاء الترجيحية.

وبعد صيام عن التهديف للمنتخبين العربيين، طيلة 120 دقيقة، هي عمر شوطي المباراة والشوطيين الإضافيين، لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، ليحسم «العنابي» المباراة بالفوز 4/2.

في الشوط الأول، سجل المنتخب البحرين العسكري أول محاولة رسمية عندما بلغ «إسماعيل عبد اللطيف» منطقة جزء منتخب قطر العسكري، إلا أن رأسيه «عبد اللطيف» لم تجد المتابعة.

وشهد أداء المنتخب القطري العسكري الالتزام واعتماد كلي على اختراقات «أودويجستيس» الذي وجد الجهة اليمنى، طريقا لإرسال الكرات العرضية إلى رأس «عبدالخاد نجوم»، لتشهد الدقيقة (15) تسديده قوية من «محمد الرميحي» الذي تصدى لها «كوستا» حارس مرمى منتخب قطر العسكري ببراعة ويبعدها إلى ضربة ركنية، حاول من خلالها منتخب البحرين العسكري الوصول مرة أخرى، ولكن هذه المرة عبر رأسية «علي مدن»، إلا أن كرته مرت بجوار القائم الأيسر لحارس مرمى منتخب قطر العسكري.

وشهدت الدقيقتين (20) (22) خطورة كبيرة على مرمى «السيد محمد جعفر» بعد تصويبه ورأسية حاول من خلالها علي عمر اقتناص هدف التقدم لمنتخب قطر العسكري، وتحصل المنتخب القطري على ضربة ثابتة على مشارف المنطقة نفذها القائد محمد طالب في الدقيقة (39) لم تستثمر لبعدها الدفاع البحريني إلى خارج المنطقة.

وفي الدقيقة (43) أطلق «جين موريرا» الظهير القطري المتقدم قذيفة على مشارف منطقة البحرين، إلا أن كرته افتقدت إلى الدقة لتمر بجانب القائم الأيمن لمرمى «السيد جعفر»، لينتهي الشوط الأول من دون أهداف.

وفي الشوط الثاني، كشر المنتخب القطري عن أنيابه، وكادت رأسية «عبدالقادر نغوم» أن تصيب الشباك في الدقيقة (46)، وعاد المنتخب القطري ليشكل خطورة على المرمى البحريني في الدقيقة (53) بعد إضاعة ذات المهاجم للكرة العرضية المثالية من الرواق الأيسر.

كما نجح الحارس القطري «ادامبابامبا» في التصدي لتسديدة المهاجم البحريني «إسماعيل حسن» الذي تلقى كرة بمنطقة العمليات في الدقيقة (60).

وأجرى المدير الفني للمنتخب البحريني أولى تغيراته باخراج المهاجم «إسماعيل حسن» وإدخال «عبدالله هلال» في الدقيقة (66)، وأضاع «عبدالقادر غنوم» فرصة ثالثة للتسجيل عندما تسبب خطأ لحارس المرمي البحريني في سقوط الكرة أمام المهاجم القطري الذي أراد إيصال الكرة لزميله في الصندوق برأسية عوضا عن لعبها للمرمى الخالي، في الدقيقة (67).

وفي الدقيقة (72) تم استبدال حارس المرمى القطري «ادامبابامبا» بعد تعرضه للإصابة بالحارس البديل «لويس كوستا».

وشكلت تسديدة «محمد الرميحي» خطورة على المرمى القطري، بعد تلقي كرة في ظهر المدافعين من لعبة خذ وهات في الدقيقة (83).

ومع اقتراب نهاية العمر الأصلي للقاء، ظهرت الأفضلية للمنتخب البحريني الذي أجبر المنتخب القطري على التراجع، وكادت تصويبة المهاجم البحريني «عبدالله هلال» على مشارف منطقة الجزاء القطري أن تصيب الشباك في الدقيقة (88)، كما كاد البديل أن ينهي اللقاء لصالح «العنابي» القطري بتسديدة قوية بداخل الصندوق أثر متابعة ركنية، إلا ان العارضة حالت دون ذلك في الدقيقة (94).

وامتد اللقاء إلى الأشواط الاضافية، وانتهى الشوط الإضافي الأول من تغير النتيجة، ومنع المدافع القطري «لوكي نيدفون» المهاجم البحريني «محمد الرميحي» من التسديد بعد أن تقدم بالكرة، وواجه الحارس في الدقيقة (113).

وأستمر صيام الفريقين عن التهديف طيلة 120 دقيقة، ليحتكم بعدها الفريقان إلى ضربات الترجيح، التي ابتسمت للمنتخب العسكري القطري بنتيجة 4/2.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات