الكرملين: كلام الوزير البولندي عن بيع مصر الميسترال لروسيا هراء

طالع الخبر على الموقع الأصلي

نفى الكرملين بشدة صحة تصريحات وزير الدفاع البولندي «أنتوني ماتشيريفيتش»، الذي قال إن مصر بصدد بيع سفينتي ميسترال لروسيا، موضحا أن المعلومات بهذا الشأن تأتي من مصادر ذات مصداقية.

وفي مقابلة مع قناة روسيا-24، قال «بيسكوف»، الجمعة «لا أعتقد أنها مصادر ذات مصداقية، بل يبدو لي أن سبب ذلك هو الحالة الانفعالية الحادة التي تسود في وارسو على مدار الأسابيع الأخيرة… ليس باستطاعة الجميع التعامل معها.. إنه هراء من أوله إلى آخره».

وكانت وزارة الدفاع الروسية نفت سابقا تصريحات الوزير البولندي قائلة، على لسان المتحدث باسمها، اللواء «إيغور كوناشينكوف»، إن «مبالغات وزير الدفاع البولندي لم تعد خافية على أحد، فمنذ زمن بعيد، وحتى في بولندا نفسها، فإن ماتشيريفيتش يروج، بمثل هذه التصريحات لنفسه، لكنها مشكلة للقيادة البولندية وليست مشكلتنا نحن».

وفي وقت سابق من الجمعة، قال «أنتوني ماتشيريفيتش» إن مصر يمكن أن تسلم حاملتي المروحيات (ميسترال) المصنوعة في فرنسا، لروسيا مقابل سعر رمزي قدره دولار أمريكي واحد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الوزير في جلسة استماع بالبرلمان البولندي.

ولم يخض في التفاصيل، مكتفيا بالقول إنه يملك معلومات عن عملية تسليم السفينتين لروسيا من مصادر ذات مصداقية.

وأعرب وزير الدفاع البولندي عن رأيه أن تخلي القاهرة عن هذه العملية سيخدم قضية السلام، وفق تعبيره.

وكانت فرنسا بنت حاملتي المروحيات من طراز ميسترال من أجل روسيا، لكنها تراجعت وقررت بيعهما لمصر بعد إعادة شبه جزيرة القرم ضمن الأراضي الروسية، لتبيع باريس البارجتين لمصر مقابل 950 مليون يورو.

من جانبه، قال رئيس المكتب الصحفي في سفارة مصر في موسكو، المستشار «أيمن موسى»، في مقابلة مع وكالة نوفوستي: «كيف يمكن التعليق على هذا، في الوقت الذي يعرف فيه الجميع أن مصر تتفاوض مع روسيا حول شراء الأسلحة لميسترال؟ إذن، كيف يمكن لمصر، برأيكم، بيعها بدولار واحد؟»

وفي رد على سؤال حول ما إذا كانت مثل هذه التعليقات تمت للحقيقة بصلة، قال المستشار: «بالطبع، لا! ، ذكر جميع المسؤولين في مصر، أن البلد مهتم بشراء الأسلحة الروسية لميسترال. ويقولون هناك: «مصر تبيع ميسترال مقابل دولار واحد، لماذا؟»

المصدر | الخليج الجديد + وكالات