الكويت تؤيد تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط إلى مارس 2018

أعلن وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي «عصام المرزوق» اليوم الثلاثاء عن دعم وتأييد دولة الكويت الكامل للموقف المشترك الصادر عن المملكة العربية السعودية وجمهورية روسيا الاتحادية بخصوص تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط بين أوبك والدول من خارج أوبك إلى شهر مارس/آذار 2018.

وقال الوزير في بيان صادر عن مؤسسة البترول الكويتية اليوم أن ذلك يأتي عقب صدور بيان (سعودي — روسي) مشترك يوم أمس تم الاعلان من خلاله عن تأييد البلدين تمديد اتفاق فيينا التاريخي لمدة 9 أشهر تنتهي في 31 مارس/آذار 2018.

ولفت إلى أن هذا الاتفاق يهدف إلى إعادة التوازن بين العرض والطلب العالميين من خلال إعادة مستوي المخزون النفطي العالمي إلى معدل الخمس سنوات الماضية.

وأفاد بأن البيان السعودي الروسي ذكر أن هناك ارتياحا من الطرفين حول متانة الطلب العالمي بالإضافة إلى نسبة الالتزام العالية لأغلب الدول المشاركة في الاتفاق مشيرا إلى أن هناك بوادر إيجابية بدأت تظهر من خلال بيانات شهري أبريل/نيسان ومايو/آيار تبين أن هناك انخفاضا ملحوظا في المخزون النفطي العالمي.

وأوضح أنه وعلي وقع هذا الخبر سجلت أسعار النفط ارتفاعا ملحوظا خلال الساعات الأولي بعد افتتاح التداول الأحد في بورصة النفط في لندن حيث كسر نفط خام برنت حاجز 52 دولار للبرميل لأول مرة منذ تقريبا منتصف الشهر الماضي.

وقال «بوتين» «أعتقد أن من الصواب اتخاذ القرار لمدة تسعة أشهر حتى منتصف العام المقبل لا لمدة شهرين أو ثلاثة أو أربعة. ذلك هو الشرط الأساسي للاستقرار».

المصدر | الخليج الجديد+ كونا